البنتاغون: لا ننشئ جيشا جديدا في سوريا

نفت وزارة الدفاع الأميركية أن تكون في صدد إنشاء جيش جديد أو قوة حرس حدود نظامية في سوريا وذلك بعد إعلان التحالف الدولي عن تشكيل قوة قوامها ثلاثون ألف مقاتل نصفهم من الوحدات الكردية لنشرهم على حدود تركيا والعراق وعلى ضفاف نهر الفرات شمالي سوريا وشرقها

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنها لا تنشئ جيشا جديدا أو قوة حرس حدود نظامية في سوريا، بعدما أبدت تركيا رد فعل غاضبا على خطط الولايات المتحدة لتدريب مقاتلين -بينهم أكراد سوريون- تمهيدا لنشرهم على حدود تركيا والعراق.

وأضافت الوزارة في بيان مساء الأربعاء أن واشنطن تواصل تدريب قوات أمن محلية في سوريا لتحسين الظروف الأمنية للنازحين العائدين إلى مناطقهم المدمرة.

وشددت على أن هذا الأمر ضروري أيضا كي لا يعود تنظيم الدولة الإسلامية إلى الظهور في ما وصفتها بالمناطق المحررة وغير الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.

تفهم المخاوف
من جهته قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في كلمة ألقاها في جامعة بكاليفورنيا إن بلاده تتفهم المخاوف التي عبرت عنها تركيا في ما يتعلق بأمنها القومي بعد الإعلان عن تشكيل القوة.

وكان التحالف الدولي أعلن قبل أيام أنه بصدد تشكيل القوة التي سيكون قوامها ثلاثين ألف مقاتل، نصفهم مما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الرئيسي فيها. كما قال التحالف إنه بدأ تدريب أكثر من ثلاثمئة من العناصر التي ستنضم إلى القوة الأمنية.

وردا على هذا الإعلان، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوأد ما سماه "الجيش الإرهابي" في المهد، بينما يتأهب الجيش التركي لبدء عملية مشتركة مع فصائل من الجيش السوري الحر ضد الوحدات الكردية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي ومدينة منبج في ريف حلب الشمالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A Turkish military convoy arrives at an army base in the border town of Reyhanli near the Turkish-Syrian border in Hatay province, Turkey January 17, 2018. REUTERS/Osman Orsal

أكد مجلس الأمن القومي التركي الأربعاء أن أنقرة لن تسمح بإنشاء معبر “إرهابي” عند حدودها مع سوريا، بينما واصل الجيش إرسال التعزيزات إلى الحدود تحضيرا لمعركة ضد قوات سوريا الديمقراطية.

Published On 17/1/2018
بكر بوزداغ نائب رئيس الوزراء التركي.jpg

جددت تركيا رفضها تشكيل واشنطن قوة عسكرية تقودها فصائل كردية على الحدود السورية، ووصف نائب رئيس الوزراء التركي ذلك بأنه لعب بالنار، كما انتقدت موسكو ودمشق هذه الخطوة.

Published On 15/1/2018
Kurdish fighters from the People's Protection Units (YPG) head a convoy of U.S military vehicles in the town of Darbasiya next to the Turkish border, Syria April 28, 2017. REUTERS/Rodi Said

تعهدت روسيا بـ”الرد المناسب” على تشكيل قوة أمنية حدودية جديدة في سوريا بقيادة التحالف واعتبرته تهديدا لمصالحها، بعد رفض تركيا تلك القوات التي يمضي التحالف الذي تقوده أميركا في تشكيلها.

Published On 15/1/2018
المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة