مستوطنون يقتحمون الأقصى ويؤدون صلوات يهودية

اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى في سبتمبر/أيلول الماضي (الجزيرة)
اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى في سبتمبر/أيلول الماضي (الجزيرة)

اقتحمت شرطة الاحتلال اليوم المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وسمحت للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية علنية في باحاته.

وأفاد المنسق الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فراس الدبس -في حديث للصحفيين- بأن أعدادا كبيرة من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة صباح اليوم، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، وأدوا لاحقا صلوات تلمودية بحراسة شرطة الاحتلال.

وقال الدبس إن هذه هي المرة الأولى التي تقام فيها الصوات اليهودية بهذا الشكل، "أستطيع أن أصف الوضع بأنه إجرامي بحق المسجد الأقصى".

وأفاد شهود عيان بأن عشرات الفلسطينيين حاولوا التصدي للمستوطنين بإطلاق التكبيرات، لكن قوات الاحتلال  قمعتهم واعتدت عليهم بالضرب والدفع، ومنعتهم من دخول باحات المسجد.

وأمس اقتحمت الشرطة الإسرائيلية مكتب لجنة إعمار المسجد الأقصى التابع لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، وأبلغته بمنع أي أعمال صيانة أو ترميم في كافة أنحاء المسجد المبارك ومرافقه المختلفة. وندد الأردن بالقرار في بيان للناطق بلسان الحكومة محمد المومني.

ودائرة أوقاف القدس تتبع وزارة الأوقاف الأردنية، وهي المشرف الرسمي على أوقاف القدس بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات، قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

المصدر : وكالة الأناضول