خطة عمل مغربية عاجلة لتنمية مدينة جرادة

مظاهرات بمدينة جرادة المغربية بعد وفاة شقيقين حاولا استخراج فحم من منجم مهجور(التواصل الاجتماعي)
مظاهرات بمدينة جرادة المغربية بعد وفاة شقيقين حاولا استخراج فحم من منجم مهجور(التواصل الاجتماعي)

أعلنت السلطات المغربية الثلاثاء خطة طارئة للاستجابة لمطالب سكان جرادة (شمال شرق)، المدينة المنجمية سابقا التي كانت شهدت احتجاجات اجتماعية نهاية 2017.

وتهدف الخطة بحسب وكالة الأنباء المغربية الرسمية "للاستجابة للانتظارات العاجلة لسكان إقليم جرادة"، وتشمل فاتورتي الماء والكهرباء وإحداث فرص عمل ومراقبة استغلال مناجم الفحم المتهالكة وتدهور البيئة وتعزيز خدمات الصحة.

وقال والي جهة الشرق التي تضم إقليم جرادة معاذ الجامعي إن الخطة تتضمن حلولا آنية وعاجلة لمشاكل المنطقة، وأشار إلى أن الخطة تشمل وضع حد للاستغلال العشوائي للمناجم، مع تحسين ظروف العمل، وتوفير شروط السلامة والتأمين.

كما تشمل الخطة مشروعات من شأنها توفير فرص عمل، بينها إنشاء محطة حرارية خامسة بجرادة، ومنح أولوية التوظيف لقاطني المنطقة، من دون تحديد موعد بدء تنفيذ تلك الخطة.

وكانت المدينة قد شهدت تظاهرات إثر وفاة شقيقين في حادث نهاية ديسمبر/كانون الأول 2017 عندما كانا يحاولان بشكل غير قانوني استخراج الفحم من منجم مهجور.

وقد أرسل وفد وزاري للمدينة بداية يناير/كانون الثاني 2018 لتهدئة التوتر لكن دون التوصل إلى إقناع المحتجين الذين واصلوا المطالبة بـ"مشاريع تنمية ملموسة" ونظموا مسيرات كان آخرها السبت.

وطالب نواب في مجلس المستشارين المغربي (الغرفة الثانية بالبرلمان) الثلاثاء بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث مدينة جرادة التي تشهد احتجاجات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال البرلماني عبد الصمد مريمي عن الكتلة النيابة لحزب العدالة والتنمية (قائد الائتلاف الحكومي) للأناضول إنه جرى التقدم بطلب إنشاء لجنة تقصي الحقائق للنظر في اتفاقية (مع عمال الفحم) لم تفعل وأدت إلى الأحداث الأخيرة.

وأضاف مريمي أن إنشاء لجنة تقصي الحقائق يهدف إلى البحث في طبيعة الوعود المقدمة لسكان مدينة جرادة عند إغلاق (شركة مفاحم المغرب) في المدينة منذ عام 1998.

المصدر : وكالات