ترمب وأمير الكويت يؤكدان على وحدة مجلس التعاون

الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (يمين) أطلع ترمب على التطورات الأخيرة في الأزمة الخليجية (الجزيرة-وكالات)
الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (يمين) أطلع ترمب على التطورات الأخيرة في الأزمة الخليجية (الجزيرة-وكالات)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على أهمية وحدة مجلس التعاون الخليجي للتركيز على مواجهة الأخطار الإقليمية.

جاء ذلك خلال اتصال أجراه الرئيس الأميركي بأمير الكويت هنأه فيه على انتخاب الجمعية العامة للأمم المتحدة الكويت ضمن خمس دول جديدة لعضوية مجلس الأمن.

وتناول الاتصال أيضا آخر التطورات في الأزمة الخليجية، إذ أعرب ترمب عن شكره للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على جهوده للحفاظ على وحدة الصف الخليجي.

يذكر أن هذا الاتصال يأتي بعد يومين من اتصال هاتفي أجراه الرئيس الأميركي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، استعرضا خلاله العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون خصوصا في مكافحة الإرهاب.

وعبّر ترمب عن شكره للجهود القطرية في مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، بما في ذلك كون قطر من الدول القليلة التي مضت قدما على صعيد توقيع مذكرة تفاهم ثنائية مع الولايات المتحدة.

وأشار البيت الأبيض في بيان إلى أن ترمب جدد في اتصاله التأكيد على دعمه مجلس تعاون خليجي قوي ومتحد، يركز على التصدي للتهديدات الإقليمية.

وكان أمير قطر قد صرح في مقابلة مع قناة تلفزيونية أميركية أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بأن ترمب أخبره بأنه ملتزم بوضع حد للأزمة الخليجية المستمرة منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي، والمتمثلة في حصار فرضته كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر.

المصدر : الجزيرة