اغتيال قيادي بارز في الحشد الشعبي جنوبي العراق
عـاجـل: تقرير مولر يشير إلى عدم وجود تواطؤ بين ترمب وحملته مع الروس

اغتيال قيادي بارز في الحشد الشعبي جنوبي العراق

عناصر من مليشيا الحشد الشعبي بالعراق (رويترز-أرشيف)
عناصر من مليشيا الحشد الشعبي بالعراق (رويترز-أرشيف)

قال مصدر أمني صباح اليوم الأربعاء إن قياديا بارزا في الحشد الشعبي اغتيل ليلا، بينما أصيب أحد مرافقيه في هجوم مسلح نفذه مجهولون في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء شمالي محافظة بابل جنوبي العراق.

وأضاف الملازم أول بشرطة بابل إحسان خالد أن مسلحين هاجموا أمجد الجبوري القيادي في فصيل عصائب أهل الحق، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي، قرب منزله في منطقة الحصوة، وأردوه قتيلا وأصابوا أحد مرافقيه.

وقد وصلت قوات مشتركة من الشرطة والجيش والحشد الشعبي إلى مكان الحادث، وفتحت تحقيقا لمعرفة الجهات التي تقف وراء تنفيذ الاغتيال.

وشكلت فصائل الحشد الشعبي داعما قويا للقوات الحكومية العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة في عدد من مناطق العراق. وبات لتلك الفصائل نفوذا إذ رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قبل أيام وصف الحشد على أنه مليشيات. وقال إنها قوة مسلحة أصبحت جزءا من القوات الأمنية العراقية وضمن إطار الدولة وجرى تشريع قانون خاص بها.

يذكر أن مليشيات شيعية مسلحة تأسست في 13 يونيو/حزيران 2014 بعد فتوى المرجع الشيعي علي السيستاني بوجوب الجهاد الكفائي لتحرير العراق من تنظيم الدولة الإسلامية، ثم تبنتها الحكومة وضمتها إلى وزارة الدفاع.

وقد اتهمت منظمات حقوقية الحشد بارتكاب إبادات وإعدامات عشوائية في حق المدنيين السنة ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.

المصدر : وكالة الأناضول