المركزي الفلسطيني يختتم اجتماعاته اليوم

حماس والجهاد غابتا عن اجتماعات المجلس (رويترز)
حماس والجهاد غابتا عن اجتماعات المجلس (رويترز)

يختتم المجلس المركزي الفلسطيني مساء اليوم الاثنين اجتماعات دورته الـ28 في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف إن المخرجات ستعلن خلال مؤتمر صحفي يعقده رئيس المجلس سليم الزعنون.  

وبدأت صباح اليوم أعمال الجلسة الثانية التي يلقي خلالها ممثلو الفصائل والاتحادات كلمات ومقترحات، وقال أبو يوسف إنها جلسة مغلقة، وإن جلسة أخرى ستعقد اليوم تقدم خلالها بعض المداخلات من الحضور، وتتشكل في ما بعد لجنة لصياغة مخرجات الاجتماع.
 
وقال أبو يوسف إن المجلس "سيد نفسه"، وإن المخرجات "تتم صياغتها بتوافق أغلبية الأعضاء" وإن هناك إجماعا من قبل الفصائل الفلسطينية على ضرورة مراجعة الاتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل، متوقعا أن يحدد المجلس طبيعة العلاقة مع دولة الاحتلال التي لم تلتزم بأي من تلك الاتفاقيات.

وتحت عنوان "القدس عاصمة الدولة الفلسطينية" افتتح المجلس دورته الـ٢٨مساء أمس الأحد في مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله بمشاركة نحو تسعين عضوا من أعضاء المجلس البالغ عددهم نحو ١١٠ وسط مقاطعة من حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي ومسؤولين في فتح.

ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة له خلال افتتاح أعمال المجلس إلى "إعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل".

ويأتي اجتماع المجلس عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، لبحث سبل الرد ومواجهة القرار.
 
يذكر أن المجلس المركزي الفلسطيني هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني -وهو أعلى هيئة تشريعية تمثيلية للشعب الفلسطيني- التابع لمنظمة التحرير التي تضم الفصائل الفلسطينية عدا حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن مشروع الرئيس الأميركي دونالد ترمب لحل القضية الفلسطينية مرفوض، وأكد أن إسرائيل أنهت مسار أوسلو، وأنه لا مجال للتنازل عن القدس عاصمة لدولة فلسطين.

يعقد اليوم الأحد المجلس المركزي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية بغياب بعض الفصائل دورته الـ 28 لبحث سبل الرد على القرار الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وسط دعوات للخروج بقرارات “حاسمة”.

دعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات بإشراف الأمم المتحدة، يضمن إقامة دولة فلسطين المستقلة. وتأتي دعوة اللجنة عشية انعقاد المجلس المركزي الذي تقاطعه حماس والجهاد.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة