العبادي يجتمع بقيادات أمنية بعد تفجير دام ببغداد

epa06439872 Iraqis gather at the site of a suicide bomb attack at Tayaran square in central Baghdad, Iraq, 15 January 2018. Two suicide bombers killed at least 16 people and wounded 65 in central Baghdad early morning, security sources said. EPA-EFE/ALI ABBAS
ساحة الطيران وسط بغداد إثر الهجوم المزدوج الذي استهدفها اليوم وراح ضحيته العشرات بين قتيل وجريح (الأوروبية)

اجتمع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بقيادات أمنية إثر التفجير المزدوج الذي استهدف ساحة الطيران وسط بغداد صباح اليوم الاثنين وأودى بحياة العشرات، في حين قال إياد علاوي نائب رئيس الجمهورية إن الوضع الأمني بحاجة إلى مراجعة شاملة وتغيير للمسار السياسي.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية ومصادر طبية اليوم عن سقوط 27 قتيلا وأكثر من ثمانين جريحا في انفجار نفذه انتحاريان وسط بغداد، في حين قالت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن مصادر رسمية إن 38 قتلوا وأصيب 105، وأشارت مصادر طبية إلى أن العديد من الجرحى إصاباتهم خطيرة وهو ما يرشح ارتفاع حصيلة الضحايا من القتلى.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان له إنه يجتمع بعد وقوع الانفجار بقيادات العمليات والأجهزة الاستخبارية في بغداد المسؤولة عن الأمن في العاصمة العراقية.

وأضاف البيان أن العبادي أصدر مجموعة من التوجيهات والقرارات والأوامر المتعلقة بملاحقة "الخلايا الإرهابية النائمة" والقصاص منها والحفاظ على أمن المواطنين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن في تصريح صحفي اليوم أن الانفجار الذي وقع في ساحة الطيران نفذه مهاجمان يرتديان حزامين ناسفين.

التفجير استهدف منطقة مكتظة بالعمال والمحال التجارية والخدمات العامة(الأوروبية)التفجير استهدف منطقة مكتظة بالعمال والمحال التجارية والخدمات العامة(الأوروبية)

وبحسب شهود عيان، فإن الانفجار المزدوج وقع في ساعة الذروة، واستهدف تجمعا لعمال البناء الأهليين في ساحة الطيران، وهي مكان مكتظ يضم أيضا مرآبا لسيارات النقل الداخلي وعشرات المحال التجارية والباعة الجائلين ويحظى بحماية أمنية من قبل القوات العراقية.

كما انتشرت القوات العراقية بعد الانفجار في جميع مداخل ساحة الطيران التي تمثل مفترق طرق مؤدية إلى العديد من الأبنية الحكومية والوزارات والكليات والجامعات وأرباب العمل.

وفي أول رد فعل قال إياد علاوي نائب رئيس الجمهورية إن التفجيرات في بغداد ستستمر "وإن الخلايا النائمة ستواصل نهجها الإرهابي باستهداف العراقيين، وهو ما يتطلب جهدا استخباراتيا مركزا" لمواجهة هذه العمليات المسلحة التي تستهدف المدنيين.

وأضاف علاوي في بيان أن الوضع الأمني العراقي بحاجة إلى تغيير المسار السياسي بما يضمن "تغيير بنية البيئة السياسية العراقية التي لا تزال قائمة على التهميش والإقصاء".

وحذر علاوي من "محاولات تأجيج الشارع وبث الفتنة"، مؤكدا أن الوضع الأمني بحاجة إلى "مراجعة شاملة للخطط الأمنية ووضع إستراتيجيات جديدة لحماية المواطن وحفظ الأمن والاستقرار".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صور تفجيري بغداد

قالت مصادر طبية عراقية إن عدد ضحايا التفجير الانتحاري المزدوج بوسط بغداد ارتفع إلى 26 قتيلا ونحو 100 جريح. وأعلنت الداخلية أن التفجير نفذه انتحاريان فجرا حزاميهما وسط تجمع للعمال.

Published On 15/1/2018
قالت وزارة الداخلية ان عدد من الاشخاص اصيبوا بجروح من بينهم افراد بالشرطة جراء تفجير انتحاري بحرزام ناسف بمنطقة ساحة عدن شمالي بغداد.

قتل عدد من الأشخاص وأصيب آخرون، بينهم عناصر شرطة، بعد أن فجر شخص حزامه الناسف في منطقة “ساحة عدن” شمالي العاصمة العراقية بغداد، ولم تعلن أي جهة عن مسؤوليتها.

Published On 14/1/2018
A member of Shi'ite Popular Mobilization Forces (PMF) walks in the street of Turkoman neighbourhood Shia in Tuz Khurmato, Iraq September 24, 2017. REUTERS/Thaier Al-Sudani

أخلت مليشا الحشد الشعبي مواقع في قضاء طوزخورماتو المختلط عرقيا ومذهبيا في محافظة صلاح الدين، بعد أشهر من سيطرة القوات العراقية وقوات الحشد على مناطق كانت بيد البشمركة الكردية.

Published On 1/1/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة