قتلى باشتباكات في محيط مطار معيتيقة بليبيا

دارت اشتباكات في محيط مطار معيتيقة الدولي للسيطرة عليه (الجزيرة)
دارت اشتباكات في محيط مطار معيتيقة الدولي للسيطرة عليه (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن مصادر محلية، قولها إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا جراء قصف استهدف محيط مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس، كما تسبب القصف في وقف الرحلات الجوية وإخلاء المطار.

ونشرت قوة الردع الخاصة -التابعة لحكومة الوفاق الوطني- على صفحتها صورا قالت إنها لهجوم على المطار نفذته مجموعة خارجة عن القانون، على حد تعبيرها.

وقال المراسل أحمد خليفة عبد الهادي إن الاشتباكات اندلعت صباح اليوم الاثنين مع ارتفاع وتيرتها حينا وانخفاضها أحيانا أخرى، واصفا ما يحدث هناك بأنه صراع على النفوذ أو من أجل السيطرة على المطار.

ووصف عبد الهادي الوضع في محيط المطار بأنه ما زال متوترا، وأن حركة الطيران فيه متوقفة، مضيفا أن هناك أنباء عن أن القصف طال إحدى الطائرات الرابضة في المطار.

جانب من الاشتباكات في محيط مطار معيتيقة الدولي (الجزيرة)

وأوضح أن القوة المهاجمة تنتمي لمنطقة تاجوراء التي تبعد 14 كيلومترا عن العاصمة طرابلس، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من مطار معيتيقة يقع ضمن أراضيها.

وتحاول القوة المهاجمة انتزاع المطار من قبضة قوة الردع الخاصة التابعة لحكومة الوفاق الوطني، والتي تتهمها بتعذيب معتقلي رأي تحتجزهم في سجون سرية داخل المطار.

وذكر المراسل أن ما يشاع حاليا أن القوة المهاجمة يقودها شخص يدعى بشير البُقْرة من منطقة تاجوراء، وهو يتمتع بنفوذ وولاء كبيرين بين سكانها.

ويشرف البُقْرة على معسكرات ومقرات أمنية في تاجوراء، وهو مناوئ لحكومة الوفاق الوطني وللواء المتقاعد خليفة حفتر على حد سواء.

المصدر : الجزيرة