المعارضة تتقدم بإدلب وحماة والنظام يتقدم بحلب

صورة بثتها فصائل المعارضة للقصف على قوات النظام في منطقة الخوين بريف إدلب الجنوبي
صورة بثتها فصائل المعارضة للقصف على قوات النظام في منطقة الخوين بريف إدلب الجنوبي

واصلت قوات المعارضة المسلحة اليوم الأحد التقدم والسيطرة على قرى وبلدات بريفي إدلب وحماة، بينما تقدمت قوات النظام بريف حلب، وسقط ثلاثة قتلى بريف دمشق جراء قصف النظام.

وقال مراسل الجزيرة إن المعارضة المسلحة استعادت السيطرة للمرة الثانية على 16 قرية وبلدة في ريفي إدلب وحماة، ومنها الخوين وتل مرق والويبدة وأم الخلاخيل وجدعان وتل خزنة وزرزور وعطشان.

وقصفت طائرات روسية وسورية عدة مناطق في ريفي إدلب وحماة، وقالت وكالة مسار إن جرحى سقطوا إثر غارة روسية على بلدة معصران بريف إدلب.

ويستمر نزوح المدنيين جراء حملة القصف الروسي والسوري بمحافظتي إدلب وحماة، حيث وصل عددهم إلى نحو 300 ألف، يتوزع الكثير منهم في مخيمات عشوائية ويعانون من البرد ونقص الغذاء.

في المقابل، قالت وكالة سانا الرسمية التابعة للنظام إن قواته استعادت السيطرة على 15 قرية في ريف حلب الجنوبي، مضيفة أن مجموع القرى التي استعادتها في اليومين الماضيين بلغ 28 قرية، وإنها قتلت عددا من المسلحين.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قوات النظام تتقدم باتجاه قاعدة أبو الظهور الجوية العسكرية من جهة منطقة خناصر بريف حلب حتى أصبحت على بعد نحو عشرة كيلومترات، كما تحاول التقدم من ريفي حماة وإدلب.

وأضاف المراسل من ريف حلب أن قوات المعارضة لم تستطع حتى الآن أن تكسر حدة الهجوم المسنود بالطيران الروسي، لكنها تمكنت من تخفيف حدته.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق، قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح العشرات جراء قصف جوي ومدفعي استهدف بلدات حمورية وعربين وحرستا ودوما وأوتايا والنشابية.

ودعا الدفاع المدني في بيان المؤسسات المدنية والحقوقية الدولية للضغط على الأطراف الفاعلة لوقف الهجمات ضد المدنيين وإدخال المساعدات، ولا سيما أن الغوطة الشرقية مشمولة باتفاق خفض التصعيد.

أما جنوب سوريا فشهد سقوط عدة جرحى إثر انفجار عبوة ناسفة على طريق عقربا-كفر شمس بريف درعا الشمالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

معارك إدلب وحماة تجبر 280 ألفا على النزوح

أعلنت إدارة المهجرين التابعة لحكومة الإنقاذ شمال سوريا أن أكثر من 280 ألف شخص نزحوا جراء المعارك الأخيرة بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة في ريفي محافظتي إدلب وحماة.

Published On 12/1/2018
عناصر الدفاع المدني يسعفون ضحايا القصف الجوي في الغوطة الشرقية

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير بعنوان “مجلس الأمن الدولي في سُبات” إن 329 مدنيا، بينهم 79 طفلا قتلوا في غضون شهرين من التصعيد في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

Published On 14/1/2018
المرحلة الثانية للعملية العسكرية للثوار في ريف إدلب

يشهد ريف إدلب بسوريا معارك كرّ وفرّ بين المعارضة وقوات النظام، حيث استعادت المعارضة السيطرة للمرة الثانية على قرى وبلدات، مع استمرار نزوح المدنيين، بينما تعرضت الغوطة الشرقية لقصف بالكلور.

Published On 14/1/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة