وفد كردي ببغداد لبحث إدارة المطارات والمنافذ الحدودية

العبادي (وسط) استقبل قبل أيام أحزابا كردية في بغداد (صفحة رئيس الوزراء على فيسبوك)
العبادي (وسط) استقبل قبل أيام أحزابا كردية في بغداد (صفحة رئيس الوزراء على فيسبوك)
قالت مصادر للجزيرة إن وفدا حكوميا من كردستان العراق سيتوجه اليوم السبت إلى العاصمة العراقية بغداد من أجل التفاوض مع الحكومة الاتحادية بشأن إدارة المنافذ الحدودية والمطارات في الإقليم.

ومن المتوقع أن يعقد الوفد الذي يترأسه وزير داخلية حكومة الإقليم كريم سنجاري، اجتماعات مع وزير داخلية الحكومة الاتحادية ووزراء آخرين لبحث سبل إدارة مشتركة للمنافذ الحدودية ورفع الحظر الجوي الدولي عن مطاري الإقليم وفق الدستور الاتحادي.

يذكر أن هذه أول زيارة رسمية لوفد تفاوض يمثل حكومة إقليم كردستان إلى بغداد بعد الأزمة التي نشبت بين أربيل وبغداد عقب إجراء الإقليم الاستفتاء على انفصاله يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت ثلاثة أحزاب كردية -وهي حركة التغيير الكردستانية والجماعة الإسلامية الكردية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة- التقت قبل أيام الرئاسات العراقية الثلاث (الجمهورية والبرلمان ومجلس الوزراء) في محاولة لحل الأزمة بين بغداد وإقليم كردستان عقب استفتاء الانفصال.

وسبق أن قال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني نهاية الشهر الماضي إن الحوار مع الحكومة الاتحادية لحل الخلافات لم يبدأ بعد.

وأضاف أن حكومته مستعدة للتفاوض مع بغداد في أي وقت لحل جميع الخلافات، مشيرا إلى أن حكومته مستعدة للتفاهم في مسألة المطارات التي "أصبحت ورقة ضغط على مواطني الإقليم".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق إن الحوار مع الحكومة الاتحادية ببغداد لحل الخلافات لم يبدأ بعد، وأضاف أن مسألة مطارات كردستان العراق أصبحت ورقة ضغط على مواطني الإقليم.

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو اليوم الأربعاء أن مسؤولين أتراكا سيبحثون وساطة محتملة بين الحكومة العراقية وسلطات إقليم كردستان العراق أثناء زيارة لبغداد في 21 يناير/كانون الثاني الحالي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة