تعديل وزاري مرتقب باجتماع للبرلمان المصري غدا

التعديل في حال إقرار البرلمان له سيكون الرابع على حكومة شريف إسماعيل (الأوروبية)
التعديل في حال إقرار البرلمان له سيكون الرابع على حكومة شريف إسماعيل (الأوروبية)

دعا البرلمان المصري إلى عقد جلسة طارئة غدا الأحد للنظر في تعديل وزاري محدود، سيكون الرابع على حكومة شريف إسماعيل الحالية.

ونقلت وسائل إعلام عن برلماني أن رسالة وصلت للنواب تحمل قرارا من رئيس المجلس علي عبد العال بدعوة المجلس للانعقاد دون تحديد الغرض.

كما نقلت صحيفة أخبار اليوم المصرية عن مصادر حكومية أن التعديل الوزاري قد يشمل ما بين خمس وعشر حقائب، وسيتم هذا التعديل بتنسيق كامل مع البرلمان.

وذكرت صحف محلية إمكانية قبول البرلمان استقالة رئيس الوزراء شريف إسماعيل لظروفه الصحية.

وفي 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي عاد إسماعيل إلى القاهرة بعد رحلة علاجية في ألمانيا استغرقت نحو شهر، على أن يقضي بعدها فترة نقاهة قصيرة بمنزله، قبل أن يعود لمباشرة مهام عمله، وفق بيان مجلس الوزراء المصري وقتها دون تحديد موعد بعينه حتى الآن.

وفي حالة إقرار مجلس النواب التعديل دون تغيير شريف إسماعيل سيكون الرابع في حكومته منذ توليه المسؤولية في سبتمبر/أيلول 2015.

ووفق المادة 147 من الدستور المصري يحق لرئيس الجمهورية إجراء تعديل وزاري بعد التشاور مع رئيس الوزراء وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين، وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس الـ596.

المصدر : وكالات