المعارضة تتهم النظام بقتل منير درويش بدمشق

منير درويش توفي في دمشق إثر تعرضه لحادث سير أمام منزله (الجزيرة)
منير درويش توفي في دمشق إثر تعرضه لحادث سير أمام منزله (الجزيرة)

اتهمت المعارضة السورية اليوم النظام بتصفية عضو هيئة التفاوض عن منصة القاهرة منير درويش إثر تعرضه لحادث سير أمام منزله في العاصمة دمشق، مشيرة إلى أن قوات النظام هي من دبرت الحادث.

يشار إلى أن درويش كان قد اختير عضوا للهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة عقب مؤتمر الرياض الثاني، ممثلا عن منصة القاهرة، وكان قد شارك في مفاوضات جنيف 8 الأخيرة.

ونعت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية ما قالت إنه استشهاد عضو الهيئة منير درويش إثر تعرضه لعملية دعس أمام منزله في مدينة دمشق، ثم تلتها عملية تصفية متعمدة مساء أمس الجمعة. وحمّلت الهيئة نظام الأسد المسؤولية عن مقتل درويش.

وطالبت الهيئة الجهات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة وفاة درويش. 

وقال مدير المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني المعارض أحمد رمضان عبر حسابه في تويتر إن مخابرات نظام بشار الأسد اغتالت درويش بعد محاولة دعسه قرب منزله في دمشق، وأضاف أن درويش أخضع لعمل جراحي في قدمه بمستشفى المواساة قبل تصفيته لاحقا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اختارت المعارضة السورية نصر الحريري لقيادة وفدها المفاوض في جنيف، وذلك في ختام مؤتمر موسع بالرياض أعلنت فيه تمسكها برحيل الرئيس بشار الأسد وأركان نظامه مع بداية المرحلة الانتقالية.

أعلنت المعارضة السورية في مؤتمر صحفي بالرياض أنها اتفقت على المشاركة في محادثات جنيف بوفد موحد، وشدد المشاركون بالاجتماعات على أن السقف التفاوضي سيكون رحيل الأسد مع بداية المرحلة الانتقالية.

التقى المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات السورية رياض حجاب بنيويورك وزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط أليستر بورت، وأكد عقب اللقاء التزام المعارضة السورية بالحل السياسي والانتقال السياسي الحقيقي والكامل.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة