واشنطن تخفض تمثيلها بمفاوضات أستانا وتنتقد سوتشي

ساترفيلد: الروس يقامرون بمؤتمر سوتشي (غيتي)
ساترفيلد: الروس يقامرون بمؤتمر سوتشي (غيتي)

كشف ديفيد ساترفيلد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى أن بلاده خفضت مستوى تمثيلها بمفاوضات أستانا السورية لأنها "تجاوزت أهدافها"، بينما بحث رئيس النظام السوري بشار الأسد مع المبعوث الروسي ألكسندر لافرنتييف تحضيرات مؤتمر الحوار السوري في سوتشي.  

وفي جلسة بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، قال ساترفيلد "خفضنا مستوى مشاركتنا في أستانا بشكل ملحوظ، وكذلك فعلت الأمم المتحدة، وذلك لقلقنا من أن يتجاوز الاعتراف بأستانا الأهداف التي وضعت من أجله والتي دعمناها".

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وليس الإدارة الأميركية هو من يملك القدرة على إضفاء الشرعية أو دعم أو معارضة أي مسار قد يقال إنه يدعم مسار جنيف بموجب قرار 2254.

وأشار ساترفيلد إلى أن غوتيريش متحفظ بشأن الضمانات الروسية المتعلقة بمؤتمر سوتشي، وأنه من دون تصديق الأمم المتحدة على مسار سوتشي سيكون الروس فعليا في طريق خاصة بهم، وتابع "إنهم يقامرون في هذا الأمر". 

وفيما يتعلق بالوضع الميداني، قال ساترفيلد إن إدلب تشكل منطقة مضطربة بسبب "سيطرة فرع القاعدة عليها بشكل واسع"، وأضاف أن بلاده تعمل بنجاح على إحلال الاستقرار في الشمال والشمالي الشرقي عبر وجود ألف جندي أميركي بجانب سبعة دبلوماسيين، سيصبحون قريبا عشرة.

ولوح مساعد وزير الخارجية الأميركي بأن بلاده لن تساهم في إعادة إعمار سوريا في ظل وجود الأسد على رأس السلطة، وربط المساهمة في الإعمار بمسار سياسي يفضي إلى حكومة يختارها السوريون بدون الأسد.

وفي دمشق، التقى الأسد المبعوث الروسي ألكسندر لافرنتييف، وقال بيان صادر عن الرئاسة السورية "تم الاتفاق على أهمية التحضير الجيد للمؤتمر بما يضمن خروجه بنتائج تلبي تطلعات الشعب السوري في حماية بلده، وإعادة الأمن والاستقرار إليه".

وكان ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسية أعلن نهاية الشهر الماضي أن مؤتمر سوتشي سيعقد نهاية الشهر الجاري، وبمشاركة أكثر من 1500 شخص، لكن أغلب فصائل المعارضة السورية أعلنت رفضها المشاركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

التقى وفد من الائتلاف السوري المعارض السفير البريطاني الخاص إلى المعارضة السورية، كما التقى وفد هيئة التفاوض المعارضة غوتيريش بنيويورك، وأكد الوفدان عدم قبولهما ببقاء رئيس النظام بشار الأسد.

9/1/2018

كشف ممثلون أكراد بسوريا أن موسكو وعدت بإرسال دعوات لممثلين عن الأكراد والمكونات الأخرى المشاركة بالإدارة الذاتية الديمقراطية، للمشاركة بمؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع عقده بسوتشي الشهر القادم.

30/12/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة