فيسبوك يغلق حسابات فلسطينيين بضغوط إسرائيلية

الاحتلال الإسرائيلي يتهم الفلسطينيين بانتظام بالتحريض على العنف (الأوروبية)
الاحتلال الإسرائيلي يتهم الفلسطينيين بانتظام بالتحريض على العنف (الأوروبية)

أفادت صحيفة الحياة الجديدة الفلسطينية أن إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قد رضخت للضغوط والتهديدات الإسرائيلية وأغلقت عددا من الحسابات الخاصة بالفلسطينيين بزعم أنها مارست التحريض.

وحسب معلومات الصحيفة فإن حكومة الاحتلال عقدت سلسلة من الاجتماعات برئاسة وزيرة القضاء أييلت شكيد مع ممثلي فيسبوك وهددتهم بالملاحقة القانونية وإغلاق موقعهم في إسرائيل إذا لم تستجب للطلب الإسرائيلي وتحذف حسابات لنشطاء فلسطينيين يحتجون على الاحتلال.

وكانت شكيد قد أعلنت أنها تقدمت في الأشهر الأربعة الماضية بـ 158 طلبا إلى إدارة فيسبوك لحذف محتويات عدتها تحريضية في حسابات فلسطينية، وقد استجابت إدارة فيسبوك لـ 95% منها.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قد نشرت في السابع من الشهر الماضي أن أجهزة الأمن الإسرائيلية تراقب وتبعث لإدارة فيسبوك لوائح بما تعده تحريضا فلسطينيا، وأن إدارة فيسبوك استجابت لمعظم الطلبات الإسرائيلية.

في هذا السياق أيضا أشارت صحيفة إندبندنت البريطانية إلى أن إدارة فيسبوك أغلقت عددا من الصفحات الفلسطينية، بينما تغاضت عن صفحات إسرائيلية عديدة تحرض وتدعو لقتل الفلسطينيين.

وحسب إحدى الدراسات الإحصائية أفادت الحياة الجديدة أن هناك ما لا يقل عن 122 ألف حساب لإسرائيليين على فيسبوك تحرض على العنف وعلى قتل وحرق الفلسطينيين لم تلمسها إدارة فيسبوك.

ويتهم الإسرائيليون بانتظام الفلسطينيين عامة والقيادة الفلسطينية خصوصا، بالحض على العنف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد أجبرت السلطات الإسرائيلية بعضا من تلك المواقع على إغلاق حسابات للفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأت إسرائيل حملة إعلامية ضد فيسبوك بالولايات المتحدة، زاعمة أن إدارة الموقع لا تقوم بما فيه الكفاية لوقف التحريض على تنفيذ عمليات مسلحة تقوم بها حركة حماس ضد الإسرائيليين.

اعتذرت شركة بيتزا هت العالمية اليوم الثلاثاء عن الإعلان المسيء لإضراب الأسرى الفلسطينيين، الذي ظهر مؤخرا على النسخة الإسرائيلية من صفحتها على فيسبوك.

قالت حركة فتح الفلسطينية إن إدارة فيسبوك أغلقت صفحتها على الموقع، ويرجح أن يكون السبب نشر صورة للزعيم الفلسطيني التاريخي ياسر عرفات يحمل فيها رشاشا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة