إشادة إسرائيلية بـ"الإصلاحات الكبيرة" في السعودية

أشاد منسق الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة يؤاف مردخاي بما وصفها بالإصلاحات الكبيرة والمهمة في السعودية، والتي قال إنها تهدف لتشجيع العمل، بما في ذلك بناء مدينة جديدة بكلفة خمسمئة مليار دولار، في إشارة إلى مشروع "نيوم".

وأضاف مردخاي في محاضرة تحت عنوان "التغيرات الجيوسياسية وتداعياتها على الاقتصاد الإقليمي والعلاقة بأمن إسرائيل" أن هذه الإصلاحات ستؤثر على المدى الطويل في تعزيز الاستقرار الإقليمي لكنها قد تمس بالمواطن على المدى القصير.

وتعد تصريحات مردخاي -التي نقلها الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي- أحدث إشادة إسرائيلية بالتحولات الجارية في المملكة، والتي يُنظر إلى ولي العهد محمد بن سلمان على أنه الشخصية القيادية فيها. كما أنها تأتي في ظل تقارير عن تقارب متزايد بين تل أبيب والرياض ضمن توجه لتشكيل تحالف إقليمي ضد إيران.

وقبل يومين، أشاد زعيم كتلة المعارضة في الكنيست الإسرائيلي إسحق هرتسوغ -في مقابلة مع موقع "إيلاف" السعودي- بولي العهد محمد بن سلمان حيث وصفه بأنه أحد الثوريين الكبار في الشرق الأوسط، وقال إنه يحترم كثيرا الخطوات التي يقوم بها.

وهذه المقابلة هي الثانية من نوعها مع شخصية رسمية إسرائيلية يجريها الموقع السعودي إذ سبق أن أجرى مقابلة مماثلة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال غادي آيزنكوت.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

غصت مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على تويتر بآراء وتغريدات لناشطين وصحفيين وإعلاميين سعوديين أطلقوا وابل تعليقات تستخف بالقضية الفلسطينية وتدعو للتطبيع مع إسرائيل.

دافع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن الولايات المتحدة واعتبرها وسيطا نزيها بمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، نظرا لكونها القوة العظمى في العالم ولعلاقاتها القوية مع طرفي الصراع، بحسب تعبيره.

المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة