عزام الأحمد: فرنسا أبدت قلقها من "صفقة القرن"

عزام الأحمد
تصريحات الأحمد جاءت عقب استقبال الرئيس الفرنسي وفدا فلسطينيا (الجزيرة)

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن فرنسا أبدت قلقها وعدم ارتياحها من الملامح الأولية لما يسمى "صفقة القرن"، وأكدت رفضها إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، واعتبرته أحادي الجانب ويتناقض مع قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين.

وأضاف الأحمد في حديث مع تلفزيون فلسطين إن لقاء جمع وفدا من المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العاصمة باريس لبحث إعلان ترمب وكيفية مواجهته وتعزيز الدعم الفرنسي الأوروبي لحقوق الشعب الفلسطيني.

وسبق أن أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني أن المقترحات الأميركية حول عملية السلام في الشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وسط تسريبات بشأن عزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس من منصبه.

وقال مجدلاني في مقابلة تلفزيونية إن المقترحات الأميركية نقلت إلى الفلسطينيين عن طريق الجانب السعودي، مضيفا أن الصفقة تقوم على تصفية القضية الفلسطينية وإنشاء حلف إقليمي ضد النفوذ الإيراني في المنطقة تكون إسرائيل جزءا منه.

وكان قصر الإليزيه الفرنسي أعلن الأحد الماضي أن الرئيس ماكرون استقبل وفد المجلس المركزي الفلسطيني الجمعة الماضية، موضحا أن اللقاء تم مع الوفد برئاسة عزام الأحمد.

من جهة ثانية، نفى الأحمد بشكل قاطع ما تسرب عبر وسائل إعلامية حول زيارته إلى بيروت ولقائه بالأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، مطالبا وسائل الإعلام بعدم التسرع في نشر أخبار ومعلومات لا صلة لها بالواقع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أحمد مجدلاني /عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

قال مسؤول فلسطيني إن المقترحات الأميركية بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن نقلت عبر الجانب السعودي، وتهدف لتصفية القضية الفلسطينية، وسط تسريبات بشأن عزل عباس من منصبه.

Published On 10/1/2018
2-رئيس لجنة القدس في القائمة العربية المشتركة في الكنيست أحمد الطيبي(الجزيرة نت)

قال النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي إن حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني في ظل إدارة ترمب سيكون أمرا مستحيلا، معربا عن رفضه لما يطلق عليه صفقة القرن.

Published On 9/1/2018
هنية يتحدث إلى رؤساء العشائر في غزة (الجزيرة)

قال إسماعيل هنية إن واشنطن تعرض على السلطة الفلسطينية منحها عاصمة بضاحية أبو ديس قرب القدس، معتبرا أن قرار ترمب بشأن القدس يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وفق “صفقة القرن”.

Published On 26/12/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة