وقفة تضامنية بغزة مع الأسرى الأطفال والنواب

الوقفة دعت إليها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (الأناضول)
الوقفة دعت إليها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (الأناضول)

شارك العشرات من أهالي الأسرى بسجون الاحتلال في وقفة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، تضامنا مع ذويهم ومع نواب في المجلس التشريعي يقبعون في السجون الإسرائيلية.

ورفع المشاركون في الوقفة -التي دعت إليها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- صورا للفتاة الأسيرة عهد التميمي، وطالبوا المنظمات الدولية بالوقوف أمام مسؤولياتها تجاه الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للقانون الدولي والمواثيق المتعلقة بالأسرى.

كما دعت الجبهة إلى تدشين أوسع حملة تضامن دولية مع النواب والأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويقبع في السجون الإسرائيلية 11 نائبا في التشريعي الفلسطيني، بينهم النائبة عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار.

وكان الاحتلال قد اعتقل فجر اليوم الاثنين النائب عن حركة حماس ناصر عبد الجواد من قرية دير بلوط قضاء سلفيت.

وقال النائب فتحي القرعاوي من كتلة التغيير والإصلاح التي تمثل حماس، إن استمرار سلطات الاحتلال في اعتقال نواب المجلس التشريعي انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وأضاف القرعاوي لوكالة الأناضول أن إسرائيل رفضت نتائج الانتخابات البرلمانية الفلسطينية عام 2006، واعتقلت كافة نواب حركة حماس في الضفة الغربية بما فيها القدس، ولا تزال تواصل معاقبة الشعب الفلسطيني على ذلك باعتقال نواب الحركة.

وكشفت مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين أن 6742 فلسطينيا اعتقلتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال العام 2017، وكان من بينهم 1467 طفلا، و156 امرأة، و14 نائبا في المجلس التشريعي الفلسطيني، و25 صحفيا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة