الهلال الأحمر الليبي ينتشل 17 جثة في بنغازي

فريق الطوارئ التابع للهلال الأحمر الليبي انتشل الجثث من منطقة السوق البلدي في بنغازي
فريق الطوارئ التابع للهلال الأحمر الليبي انتشل الجثث من منطقة السوق البلدي في بنغازي

أعلن الهلال الأحمر الليبي في مدينة بنغازي (شرقي ليبيا) أنه انتشل 17 جثة "مجهولة الهوية" كانت موجودة تحت الأنقاض بمنطقة السوق البلدي التي كان يتمركز فيها مقاتلون تابعون لمجلس شورى ثوار بنغازي حتى انسحابهم منها قبل أيام.

وقال الهلال الأحمر في صفحته بموقع فيس بوك إن الجثث التي انتشلها فريق الطوارىء التابع له أمس نقلت إلى ثلاجة الموتى بمركز بنغازي الطبي، مشيرا إلى أن العملية كانت محفوفة بالخطر لأن المنطقة توجد فيها ألغام.

وشهدت المنطقة التي انتشلت منها الجثث مواجهات عنيفة لأكثر من ثلاثة أعوام بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومقاتلي مجلس شورى الثوار. وكان الهلال الأحمر الليبي قال أول أمس إن متطوعيه دفنوا 36 جثة مجهولة الهوية كانت موجودة منذ أكثر من خمسة أشهر في ثلاجة الموتى بمركز بنغازي الطبي.

وذكرت مصادر محلية من بنغازي للجزيرة أن بعض هذه الجثث تعود لأشخاص قضوا في المواجهات التي شهدتها المدينة بين قوات حفتر ومقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي، وأشارت إلى أن جثثا أخرى وجدت في أماكن عدة من المدينة ملقاة على قارعة الطريق وعليها آثار إطلاق رصاص. وكانت قوات حفتر نبشت في السابق قبور مقاتلين من مجلس شورى الثوار في أحياء انسحبوا منها، ومثلت بالجثث.

الجثث جرى نقلها في شاحنات إلى مركز بنغازي الطبي

يشار إلى أن الهلال الأحمر في بنغازي قام مرارا، خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، بدفن جثث كانت موجودة في ثلاجة الموتى بمركز بنغازي الطبي دون معرفة هوية أصحابها.

وفي نهاية الأسبوع الماضي أعلنت قوات حفتر أنها استعادت منطقة "اخريبش" شمالي بنغازي من مقاتلي شورى الثوار لتسيطر بذلك على المدينة بأكملها.

وشهدت بنغازي منذ بدء ما يعرف بعملية الكرامة في مايو/أيار 2014 إعدامات فردية وجماعية نفذها موالون لحفتر في مقدمتهم الضابط محمود الورفلي الذي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي مذكرة باعتقاله.

المصدر : الجزيرة