الائتلاف السوري المعارض يدعم الاحتجاجات الإيرانية

المظاهرات مستمرة في إيران منذ الخميس الماضي (ناشطون)
المظاهرات مستمرة في إيران منذ الخميس الماضي (ناشطون)

أيد الائتلاف الوطني السوري المعارض الاحتجاجات الإيرانية وقال إنه يقف مع الشعب الإيراني في "نضاله السلمي"، متهما النظام الإيراني بتصدير أزماته عبر إشعال الحروب الخارجية، بما في ذلك دعمه لنظام بشار الأسد.

وقال الائتلاف السوري في بيان له اليوم الاثنين إنه يدعم حرية الشعوب وحقها في العيش الكريم في ظل نظام حكم رشيد يضمن العدل والحرية والمساواة، معتبرا أن "الإجرام والقمع المفرط الذي ينتهجه النظام الإيراني ضد المحتجين لن يقود إلى حل أي مشكلة".

وتحدث البيان عن تجدد الاحتجاجات في إيران مرات عدة بسبب ما أسماه الاستبداد والفساد والعنصرية، ومنها الثورة الخضراء عام 2009، واحتجاجات عام 2011، وانتفاضة مهاباد عام 2015.

واتهم الائتلاف السوري النظام الإيراني بقمع حرية الرأي والتعبير والاعتقاد، وباستخدام مصطلح "المقاومة" لتخوين المعارضين وسجنهم وتعذيبهم، والعجز عن إنجاز أي تغيير إيجابي في سياسته الداخلية والخارجية.

وقال أيضا إن النظام الإيراني يصدر الأزمات الداخلية عبر توليد الصراعات وإشعال الحروب، بما في ذلك الدعم المباشر لنظام الأسد ضد تطلعات الشعب السوري، ونشر الفكر المتطرف في مناطق أخرى مثل العراق واليمن، حسب تعبيره.

واختتم الائتلاف بيانه بالإعراب عن تضامنه مع "النضال السلمي" الذي يخوضه الشعب الإيراني في ظل ما يعانيه طوال عقود من "ظلم واستبداد وفساد".

وتشهد أنحاء مختلفة من إيران مظاهرات مستمرة منذ الخميس الماضي راح ضحيتها حتى الآن 14 قتيلا، بينما توعد الرئيس الإيراني حسن روحاني المتظاهرين اليوم بأن الشعب سيرد على من سماهم مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اهتمت الصحف البريطانية والأميركية بالاحتجاجات الإيرانية وكتبت جميعها عن اتساع نطاقها وتعدد دوافعها التي قالت إنها تراوحت بين الاحتجاج ضد الأوضاع الاقتصادية والفساد وبين الطابع السياسي الذي يستهدف وجود النظام.

نشرت وسائل إعلام ومواقع إيرانية مقطعا مصورا جديدا لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سليماني، وقالت إنه صوّر حديثا قرب مدينة الميادين بريف دير الزور شرق سوريا.

قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن بلاده ستبقى بسوريا "حتى القضاء على كافة المجموعات الإرهابية"، مشددا على أن طهران لن تعبأ بمواقف إسرائيل ودول أخرى بهذا الشأن.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة