التحالف: أوقفنا مراقبة قافلة تنظيم الدولة بطلب روسي

أحد عناصر تنظيم الدولة أثناء إجلائهم مع عائلاتهم قبل نحو أسبوعين في حافلات إلى دير الزور (غيتي)
أحد عناصر تنظيم الدولة أثناء إجلائهم مع عائلاتهم قبل نحو أسبوعين في حافلات إلى دير الزور (غيتي)

قال التحالف الدولي إنه استجاب لطلب روسي وأوقف مراقبة الطائرات المسيرة لقافلة مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية بالصحراء السورية، موضحا أن قوات النظام السوري مرت قرب حافلات التنظيم دون التعرض لها.

وأبلغت روسيا التحالف عبر "خط تجنب الاصطدام" أن قوات النظام ستمر في الصحراء باتجاه مدينة دير الزور، طالبة إخلاء الأجواء من الطائرات الأميركية، وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان الجمعة إنه استجاب لهذا الطلب وسحب الطائرات التي كانت تراقب 11 حافلة تنقل نحو 200 مقاتل و200 مدني من عائلاتهم، ممن سبق إجلاؤهم من لبنان مؤخرا.

وأفاد البيان بأن التحالف كان بوسعه مراقبة القافلة حتى مرور قوات النظام، لكنه لم يوضح ما إذا كانت كل أنواع المراقبة توقفت ولا سيما عبر الأقمار الصناعية، معتبرا أن "تقدم قوات النظام قرب القافلة يؤكد مسؤولية النظام السوري المستمرة بخصوص الحافلات والإرهابيين".

وتابع البيان "كما هي العادة دوما، سنفعل أقصى ما بوسعنا لضمان عدم تحرك إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه حدود شركائنا العراقيين".

وفي وقت سابق الجمعة، نفى المتحدث باسم التحالف الدولي رايان ديلون أن يكون التحالف سمح لمسلحي التنظيم بالهروب إلى مدينة دير الزور، ولفت إلى أن التحالف راقب القافلة ودمر 40 آلية وقتل 85 مقاتلا حاولوا الالتحاق بها، كما سبق أن قتل التحالف الخميس العشرات ممن حاولوا مغادرة القافلة في سيارات.

وانطلقت القافلة قبل نحو أسبوعين من الحدود اللبنانية السورية باتجاه الحدود العراقية بموجب اتفاق مع حزب الله اللبناني، لكن التحالف الدولي عرقل سير الحافلات عندما قصف طريقا كان من المفترض أن تسلكه القافلة خلال توجهها إلى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، مما دفعها إلى تغيير وجهتها نحو مدينة الميادين جنوب دير الزور.

المصدر : وكالات