أنباء صحفية عن مقترحات أميركية بإلغاء حل الدولتين

نقلت صحيفة القدس الفلسطينية عن مصادر مطلعة في البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تعد ورقة مقترحات لإطلاق عملية السلام من جديد بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث تشطب واشنطن حل الدولتين الذي أجمع عليه المجتمع الدولي، وتتبنى بدلا منه مواقف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بخصوص الحل.

ونقلت صحيفة القدس أن أقصى ما تعرضه خريطة الطريق الأميركية الجديدة هو حكم ذاتي كامل للفلسطينيين، وهي خلاصة الجولات التي أجراها مبعوثو الرئيس الأميركي دونالد ترمب في المنطقة الأسابيع الماضية.

وقال الأكاديمي الباحث السياسي الفلسطيني عبد المجيد سويلم إن هناك شيئا تم اختلاقه ليظهر وكأن واشنطن حسمت أمرها والوثيقة المشار إليها أعدت والأمور جاهزة، وأن على الفلسطينيين أن يتوقعوا مثل هذا الأمر في القريب العاجل.

وأضاف سويلم في نشرة سابقة للجزيرة أن مصدر هذه الأخبار إسرائيلي وهو ينطوي على نوع من الاختبار والتشويش والتيئيس وبث الفرقة بين أبناء الشعب الفلسطيني، وأعرب عن اعتقاده بأن الإدارة الأميركية لا تتوفر على وثيقة من هذا القبيل، مشيرا إلى أن القيادة والشعب الفلسطينيين لن يتعاملا مع أي قوى دولية تحاول شطب حقوق الشعب الفلسطيني.

فرصة للسلام
وكان الرئيس الأميركي قال أول أمس إن بلاده جادة في جهودها لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرا في مؤتمر صحفي بواشنطن إلى "وجود فرصة حقيقية لتحقيق السلام، وستواصل الولايات المتحدة توظيف خبرتها الطويلة في هذا المجال لحل الصراع".

وكانت آخر جولات مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية قد توقفت في أبريل/نيسان 2014 إثر رفض إسرائيل وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وقبول حل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وكان وفد من الإدارة الأميركية برئاسة جاريد كوشنر مستشار الرئيس ترمب قد التقى قبل أكثر من أسبوعين بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي من أجل الدفع باتجاه إحياء عملية السلام، ولم يطرح الوفد الأميركي أي مقترحات محددة لتحقيق هذا الأمر.

وفي سياق متصل، قال وزير خارجية إيرلندا أمس الجمعة إنه يجب أن يكون الاتحاد الأوروبي جزءا من مساعي استئناف مساعي السلام الفلسطينية الإسرائيلية، مشددا على ضرورة إيصال الاتحاد صوته في أي مبادرة أميركية جديدة بوصفه أكبر مانح للمساعدات للفلسطينيين وأكبر شريك تجاري لإسرائيل.

المصدر : وكالات,الجزيرة