الكونغرس يُصوّت على خفض المساعدات لمصر

الكونغرس سيصوت على المشروع بصورته النهائية بديسمبر/كانون الأول المقبل (رويترز-أرشيف)
الكونغرس سيصوت على المشروع بصورته النهائية بديسمبر/كانون الأول المقبل (رويترز-أرشيف)
صوّتت لجنتان في مجلس الشيوخ الأميركي لصالح مشروع يقترح خفض المساعدات العسكرية والاقتصادية لـ مصر، على أن يجري التصويت النهائي على المشروع في الكونغرس في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويقترح المشروع -الذي أقرته لجنة المساعدات الخارجية بالإجماع- شطب ثلاثمئة مليون دولار من المساعدات العسكرية المقدمة إلى القاهرة، وخفض المساعدات الاقتصادية من 112 مليونا إلى 75 مليونا.

وتعكس الخطوة تنامي الاستياء داخل الكونغرس من تدهور أوضاع حقوق الإنسان منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي زمام السلطة في مصر.

وسبق للسناتور ليندسي غراهام -رئيس لجنة المساعدات الخارجية التي اقترحت الخفض- أن انتقد أكثر من مرة أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

وكانت الخارجية الأميركية جمدت للسبب ذاته الشهر الماضي مبلغا يزيد على 95 مليون دولار من إجمالي المساعدات الأميركية السنوية المخصصة لمصر والمقدرة بمليار وثلاثمائة مليون.

الرد المصري
في المقابل، سعت الخارجية المصرية إلى التخفيف من وطأة التصويت الأولي للكونغرس مشددة على أن المشروع ما زال في مرحلة التداول الداخلي.

وردا على استفسار حول صحة تصويت الكونغرس على تخفيض جزء من المساعدات الأميركية لمصر عام 2018، صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية بأن لجنة العمليات الخارجية بمجلس النواب كانت قد أقرت نسختها من مشروع القانون متضمنا المخصصات الخاصة ببرنامج المساعدات العسكرية والاقتصادية في ميزانية 2018 دون أية تخفيضات.

غير أن اللجنة المناظرة بمجلس الشيوخ -كما يقول أبو زيد- طالبت بإدخال تخفيضات على البرنامج، وبالتالي فإن الأمر ما يزال قيد التداول بين مجلسي الشيوخ والنواب وفقا للإجراءات المتبعة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

أشارت صحيفة واشنطن بوست الأميركية لحجب واشنطن مساعدات عن النظام المصري بنحو 300 مليون دولار بسبب انتهاكه المتزايد لحقوق الإنسان، وقالت إنها خطوة صحيحة لكنها غير رادعة بما فيه الكفاية.

قررت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب حجب مساعدات عن مصر بقيمة نحو 291 مليون دولار. وبررت واشنطن هذا الإجراء بعدم إحراز القاهرة تقدما على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية.

قالت مجلة “يسرائيل ديفينس” العسكرية إن إسرائيل فوجئت بقرار الإدارة الأميركية تقليص المساعدات المقدمة إلى مصر، وهو ما يفرض على تل أبيب سرعة العمل كي لا تدفع ثمن هذا القرار.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة