الصليب الأحمر : تبادل الأسرى منوط بحماس وإسرائيل

قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير إنه لم يتمكن من زيارة الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، لكنه أكد أن الموضوع كان محل نقاش مع المسؤولين في الحركة.

وأضاف ماورير -في مؤتمر صحفي اختتم به جولته في إسرائيل والأراضي الفلسطينية- أن الصليب الأحمر "حريص على تطبيق القانون الدولي في تحديد أماكن وجود الأسرى، ومساعدة عائلاتهم في ذلك. لكن ّ أمر إبرام صفقة لتبادل الأسرى مَـنوط بالحكومة الإسرائيلية وحركة حماس".

 واستغرقت جولة ماورير -التي تنقل فيها بين واسرائيل والضفة الغربية وغزة- ثلاثة أيام، وكانت مهمته الأساسية الاطلاع على الأوضاع الإنسانية وآثار الحصار المفروض على غزة ومعاناة ذوي الأسرى الفلسطينيين المحرومين من زيارتهم، فضلا عن الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية التي تقيد حركة الفلسطينيين وتصادر أملاكهم.

وقال ماورير "لقد زرنا المحتجزين في كل الجهات في إسرائيل ورام الله وغزة، ولكننا لم نتمكن تحديدا من زيارة المحتجزين الإسرائيليين، والموضوع كان محل نقاش مع السلطات في قطاع غزة".

من جانبها، لم تدل حركة حماس بتفاصيل عن فحوى الحديث الذي دار مع ماورير بشأن صفقة تبادل الأسرى.

المصدر : الجزيرة