أميركا والكويت تؤكدان عمق العلاقات وأهمية وحدة الخليج

تيلرسون يؤكد دعم بلاده لوساطة الكويت في الأزمة الخليجية (الفرنسية/غيتي)
تيلرسون يؤكد دعم بلاده لوساطة الكويت في الأزمة الخليجية (الفرنسية/غيتي)

بحث وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح جملة من القضايا الثنائية والإقليمية، على رأسها الأزمة الخليجية.

وقال تيلرسون إن الولايات المتحدة والكويت تقران بأهمية وحدة مجلس التعاون الخليجي، مؤكدا أن بلاده تدعم وساطة الكويت في الأزمة الخليجية.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، نوه تيلرسون بتوفر الدعم الاستخباري والأمني بين الكويت والولايات المتحدة الأميركية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وكشف الوزير الأميركي عن موافقة بلاده على تزويد الكويت بطائرات حربية من نوع أف ١٨، وذلك لتعزيز قدراتها العسكرية.

بدوره عبر وزير خارجية الكويت عن شكر بلاده لما وصفه بالتزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار الكويت، مؤكدا على تطابق البلدين في المواقف السياسية إزاء عدد من القضايا السياسية.

وقال إن بلاده تقدم تسهيلات عسكرية للقوات الأميركية في محاربتها لتنظيم الدولة.

وأفاد موفد الجزيرة سعد السعيدي أن البلدين وقعا سبع اتفاقيات جديدة في عدة مجالات، ليصبح إجمالي الاتفاقيات بين البلدين ٢٣ اتفاقية، في حين تبلغ الاستثمارات الكويتية في الولايات المتحدة ٤٠٠ مليار دولار.

وجاء اللقاء بين وزيري خارجية البلدين قبل انطلاق الحوار الاستراتيجي الأميركي الكويتي الثاني في العاصمة الأميركية واشنطن، والذي تشارك فيه عشر جهات حكومية منها الدفاع والداخلية والحرس الوطني والمالية والاستثمارية والتعليم والطيران المدني.

يشار إلى أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح التقى الخميس الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وأجرى الجانبان مباحثات في عدة قضايا، على رأسها الأزمة الخليجية التي تقوم الكويت بدور الوساطة  فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات