شرطة روسية بحلب وتقدم للنظام بدير الزور

جنود من قوات النظام على أطراف دير الزور (غيتي)
جنود من قوات النظام على أطراف دير الزور (غيتي)

أعلنت روسيا عن نشر شرطتها العسكرية بمدينة تل رفعت شمال حلب لمنع الاشتباكات بين الجيش السوري الحر والفصائل الكردية، كما يواصل جيش النظام تقدمه في دير الزور وريف حماة، تزامنا مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة على حساب تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن وحدات من الشرطة العسكرية الروسية دخلت تل رفعت التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية في ريف حلب الشمالي، موضحة أن مهمة هذه الشرطة هي منع الاشتباكات بين الجيش الحر والفصائل الكردية في خطوط التماس بينهما.

وفي دير الزور، يواصل جيش النظام السوري وحلفاؤه القتال لتأمين ممر لقواته، وذلك بعد وصوله أمس في هجوم مباغت إلى الأحياء الخاضعة لتنظيم الدولة بمدينة دير الزور، ونقلت رويترز عن قائد عسكري غير سوري لمليشيا متحالفة مع النظام أن الخطوة التالية هي "تحرير المدينة" ثم سيشرع الجيش والمليشيات في هجوم بمحاذاة وادي الفرات.

وما زال تنظيم الدولة يسيطر على بلدات واقعة على نهر الفرات بريف دير الزور مثل الميادين والبوكمال اللتين يعتقد أنهما ستكونان آخر معاقل التنظيم بعد خسارته معظم مناطقه في سوريا، حيث لم يبق من التنظيم في البلاد إلا 8 آلاف مقاتل على أبعد تقدير حسب التحالف الدولي.

وقالت وكالة سانا السورية الرسمية للأنباء إن جيش النظام وسّع نطاق سيطرته في محيط الفوج 137 جنوب غرب مدينة دير الزور، في وقت قالت مصادر للجزيرة إن التنظيم استعاد السيطرة على بعض مواقعه هناك.

وقال حزب الله اللبناني أمس الأربعاء إن جيش النظام سيطر على أربع قرى قرب بلدة السلمية بريف حماة، حيث شنت الطائرات غارات ودمرت مقرا لقيادة تنظيم الدولة.

وفي الرقة، قالت قوات سوريا الديمقراطية (التي تتكون أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية) أمس إنها سيطرت على نحو 65% من الرقة، مما يضيق الخناق أكثر على تنظيم الدولة، مضيفة أنها قتلت 47 عنصرا من التنظيم، وأنها أحبطت ثلاث عمليات انتحارية.

المصدر : الجزيرة + وكالات