تشديد سوداني على الحدود مع ليبيا وتشاد وجنوب السودان

قال حسبو محمد عبد الرحمن نائب الرئيس السوداني إن السودان شدد الإجراءات على حدوده البرية مع ليبيا وتشاد ودولة جنوب السودان منعا لتهريب السلاح وسيارات الدفع الرباعي.

وأضاف أن ستين ألف سيارة دفع رباعي دخلت السودان خلال الفترة الماضية مُهربة من الدول التي أُغلقت الحدود معها، مؤكدا أن تلك السيارات ارتكب أصحابها جرائم في دول أخرى.

كما قال إن الشرطة الدولية (إنتربول) أرسلت طلبات إلى الخرطوم من أجل تسجيل بيانات السيارات المهربة لمعرفة الشبكات المنخرطة في الأمر.

وأوضح حسبو أن خطة جمع السلاح انطلقت بنشر قوات للتفتيش والنزع بتفويض من الرئيس السوداني عمر البشير، مع الرفض الكامل لمنح حصانة لأي شخص.

وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي إن الإجراء يسعى لضبط المعابر الحدودية بين السودان والدول الثلاث، ومنع تهريب السيارات خصوصا سيارات الدفع الرباعي والأسلحة والمخدرات وعمليات غسيل الأموال، ولفت إلى وجود 63 نقطة حدودية مع هذه الدول.

وأشار المراسل إلى أن سيارات الدفع الرباعي تستخدم في مواجهات مسلحة بين القبائل.

وبالإضافة للدول الثلاث، يمتلك السودان حدودا برية مع مصر وإثيوبيا وإريتريا وأفريقيا الوسطى.

وكانت وسائل إعلام سودانية ذكرت الأربعاء أن الحكومة السودانية كثّفت وجودها الأمني وأنشأت نقاط ارتكاز لمراقبة الحدود مع إثيوبيا بما يسهم في محاربة عمليات التهريب والاتجار بالبشر ومكافحة المخدرات والجرائم العابرة للحدود.

المصدر : الجزيرة