المعارضة السورية: دي ميستورا أصبح جنرالا روسيا

صبرا يتهم دي ميستورا بفقدان النزاهة والحيادية (رويترز)
صبرا يتهم دي ميستورا بفقدان النزاهة والحيادية (رويترز)

قال كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف محمد صبرا إن المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا "لم يعد وسيطا نزيهًا أو مقبولاً بعد فقدانه الحيادية".

وأضاف صبرا في تغريدات له على تويتر أن الهدف من مطالبة دي ميستورا المعارضة بالواقعية وتحميلها المسؤولية هو "التغطية على تقرير الأمم المتحدة عن استخدام الأسد للسلاح الكيميائي في مجزرة خان شيخون".

وطالب صبرا الأمين العام للأمم المتحدة بالتصرف إزاء هذا الانحياز،، مشيراً إلى أن دي ميستورا "تحدث كجنرال روسي وليس كوسيط دولي".

وتأتي تصريحات صبرا بعد ساعات من إعلان دي ميستورا أمس الأربعاء في جنيف أن الوقت مناسب للمفاوضات السياسية بشأن الأزمة السورية "في ظل تحسن الوضع العسكري على الأرض".

وطالب المعارضة السورية بـ"التسليم بأنها لم تربح الحرب، وعلى النظام أن يعلم استحالة الحسم عسكريا".

وتساءل دي ميستورا "هل الحكومة السورية التي تسعى لتحرير دير الزور والرقة مستعدة للتفاوض بدل الاكتفاء فقط بالإعلان عن انتصارها؟". وأضاف "الذي نعلم جميعا أنه لن يكون (الانتصار) دائما من دون عملية سياسية؟".

كما تساءل عن مدى قدرة المعارضة على "أن تكون موحدة وواقعية بالقدر الكافي لإدراك أنها لم تفز بالحرب"، مؤكدا أن هناك حاجة لحوار سياسي اعتمادا على قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وقال دي ميستورا إن السلام خيار إستراتيجي، محذرا من أن عدم تحقيق هذا الخيار سيؤدي لوضع سيئ جدا، وقد يؤدي لعودة تنظيم الدولة الإسلامية بشكل جديد وعودة حرب العصابات، بحيث لن تكون هناك دول مهتمة بإعادة الإعمار.

المصدر : الجزيرة + وكالات