العبادي: استعادة الحويجة تتطلب التنسيق مع البشمركة

العبادي يؤكد التنسيق مع النظام السوري للسيطرة على الحدود على اعتبار أنهما يحاربان "عدوا واحدا" (الجزيرة)
العبادي يؤكد التنسيق مع النظام السوري للسيطرة على الحدود على اعتبار أنهما يحاربان "عدوا واحدا" (الجزيرة)

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن انتزاع مدينة الحويجة في محافظة كركوك يتطلب التنسيق مع قوات البشمركة والنظام السوري، وأعلنت وزارة الدفاع مقتل 17 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية شمال تلعفر، كما قتل ثلاثة من التنظيم في غارة بمحافظة ديالى.

وقال العبادي الأربعاء إن استعادة مدينة الحويجة تتطلب التنسيق مع قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، مؤكدا أن استعادتها ستكون مهمة القوات العراقية.

وأوضح العبادي في مؤتمر صحفي أن استعادة الحويجة ستتم قريبا، مضيفا "لن نعقد أي صفقات مع المجرمين بل نخيرهم بين الاستسلام أو الموت"، كما قال إن قواته تنسق مع النظام السوري للسيطرة على الحدود على اعتبار أنهما يحاربان "عدوا واحدا".

وقال مصدر محلي في كركوك إن تنظيم الدولة أخلى مؤسساته الإعلامية في الحويجة، وذلك بعد أربعة أيام من وقف أنشطتها هناك، مؤكدا أن العاملين في تلك المؤسسات هربوا من الحويجة.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن الجيش قتل 17 من أفراد تنظيم الدولة كانوا يختبئون في ناحية العياضية شمال تلعفر، كما قال مصدر عسكري إن المسلحين أطلقوا النار على الجيش، مما دفع الأخير للرد وقتلهم، مؤكدا أن العياضية باتت الآن خالية من عناصر التنظيم "بشكل كامل".

من جهة أخرى، قال مصدر أمني إن مدنيا قتل وأصيب خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة قرب ملعب شعبي لكرة القدم في قضاء أبو غريب غرب بغداد، كما قتل مدني آخر قرب منزله في منطقة بوب الشام شرقي بغداد بعد تعرضه لهجوم شنه مجهولون.

وفي محافظة ديالى، قال مصدر عسكري إن ثلاثة من عناصر تنظيم الدولة قتلوا بقصف جوي نفذه الطيران العراقي مستهدفا سيارة للتنظيم في منطقة وادي ثلاب شمال شرقي ديالى.

المصدر : الجزيرة + وكالات