أمير الكويت: تفاجأنا بالأزمة الخليجية بعد قمة الرياض

أمير الكويت أبدى تفاؤله بحل الأزمة الخليجية بعد النجاح في وقف أي عمل عسكري (الأوروبية)
أمير الكويت أبدى تفاؤله بحل الأزمة الخليجية بعد النجاح في وقف أي عمل عسكري (الأوروبية)
قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إنه لم يكن هناك أي خلاف بين قطر ودول الحصار في قمة الرياض بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترمب، لكننا تفاجأنا بحدوثه بعد القمة، في حين قال ترمب إنه إذا تسنت له الوساطة فسيؤدي ذلك إلى اتفاق سريع للغاية.
وأضاف أمير الكويت -في مؤتمر صحفي مشترك مع ترمب في البيت الأبيض- أن الأمل في حل الأزمة الخليجية لم ينته بعد النجاح في وقف أي عمل عسكري خلال الأزمة، لافتا إلى أن الجهود تتواصل بمعاونة الولايات المتحدة وأصدقاء آخرين. 

وأشار أمير الكويت إلى أنه تلقى ردا من قطر باستعدادها لبحث المطالب الـ13 التي قدمتها دول الحصار والجلوس إلى طاولة الحوار لإجراء محادثات مع أطراف الأزمة الخليجية، لكنه شدد على أن "أي شيء يمس السيادة الوطنية لقطر لن يُقبل به".

من جهته، أبدى الرئيس الأميركي استعداده للتوسط في الأزمة الخليجية، وقال إنه إذا تسنت له المساعدة في التوسط، فسيكون مستعدا لفعل ذلك، مضيفا أن ذلك سيؤدي إلى اتفاق على نحو سريع للغاية.

وأضاف أن "أزمة قطر نبعت من تمويل واسع النطاق للإرهاب من جانب دول بعينها".

وأعلن ترمب موافقة بلاده على طلب الكويت شراء مقاتلات بقيمة خمسة مليارات دولار، مشيدا بالعلاقات التجارية مع الكويت "التي ضخت استثمارات مهمة في الولايات المتحدة".

وتقود الكويت وساطة بين قطر ودول الحصار لحل الأزمة الخليجية، وهي وساطة مدعومة دوليا بما في ذلك من الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات