تنظيم الدولة يستعيد مواقع حول دير الزور

إحدى دبابات النظام السوري قرب دير الزور (الجزيرة)
إحدى دبابات النظام السوري قرب دير الزور (الجزيرة)

قالت مصادر لـ الجزيرة إن تنظيم الدولة الإسلامية استعاد السيطرة على مواقع كانت قوات نظام بشار الأسد قد سيطرت عليها في الجهة الغربية من اللواء 137 في جنوب غرب مدينة دير الزور، وذلك إثر هجوم معاكس شنه مقاتلوه على المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام وكسرت من خلالها الحصار الذي فرضه التنظيم على قواتها في المدينة منذ ثلاث سنوات.

وأضافت المصادر أن اشتباكات عنيفة تدور بين التنظيم وقوات النظام المدعومة من روسيا، بالتزامن مع غارات روسية مكثفة تتعرض لها مواقع التنظيم الذي يحاول مقاتلوه تثبيت مواقعهم وقطع طريق الإمداد الذي فتحته قوات النظام، وإعادة إحكام الحصار عليها.

وكان النظام السوري أعلن أمس أن قواته المتقدمة باتجاه مدينة دير الزور شرقي سوريا التقت مع القوات المحاصَرة فيها بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي فرض حصارا بريا على مناطق سيطرة قوات النظام في دير الزور منذ مطلع عام 2015.

وفي مارس/آذار الماضي، تمكنت قوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي من السيطرة على مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وتقدمت في منطقة البادية باتجاه دير الزور، ثم سيطرت في أغسطس/آب المنصرم على مدينة السخنة وعدد من القرى والبلدات شرقي المنطقة حتى وصلت قبل يومين للحدود الإدارية لمدينة دير الزور، وأعلنت أمس فك الحصار عنها.

وقد أشادت روسيا الثلاثاء بما وصفته "الانتصار الإستراتيجي المهم جدا" الذي حققه الجيش السوري إثر كسر حصار فرضه تنظيم الدولة الاسلامية على المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة في مدينة دير الزور منذ أكثر من عامين، واعتبرت وزارة الدفاع أن هذا الانتصار تحقق بفضل الغارات التي شنتها المقاتلات الروسية والقصف الصاروخي.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن خسارة تنظيم الدولة الاسلامية لدير الزور وريفها الغني بالموارد النفطية يعد مؤشرا لانتهاء التنظيم في سوريا بعد ثلاث سنوات من صعود نجمه.

المصدر : الجزيرة + وكالات