أكبر ولايتي: زيارات دبلوماسية وشيكة بين طهران والرياض

كشف مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن وفدا من السعودية سيزور إيران، وأن وفدا إيرانيا سيزور السعودية لتفقد المقار الدبلوماسية التابعة لهم.

ووصف ولايتي هذه الخطوة في مؤتمر صحفي بأنها إيجابية ومهمة في العلاقة بين البلدين. وبعدما أكد أن الطرفين التزما بما تعهدا به فيما يتعلق بمناسك الحج، وعدم وجود مشاكل مع الرياض هذا العام، وقال ولايتي إن إيران تعارض سياسة السعودية في المنطقة ودعاها إلى عدم التدخل في شؤون بلاده.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف صرح الثلاثاء بأنه لا يرى تغييرا واضحا في العلاقات بين بلاده والسعودية، وأضاف أنه إذا حدث أي تغير في المواقف فهو أمر إيجابي وسيواجه برد فعل إيجابي من طهران.

وذكر ظريف أن السعودية لم تجنِ نفعا من سياستها في سوريا واليمن والبحرين، موضحا أن لديه شعورا بأن السعوديين سيتوصلون سريعا إلى أنه ليس هناك خيار سوى التعاون بين دول منطقة الخليج.

في السياق اعتبر رئيس بعثة الحج الإيرانية قاضي عسكر أن الوقت أصبح مناسبا للحوار بين السعودية وإيران لحل المشاكل المعلقة بينهما. وأشار عسكر إلى أن الرياض سمحت أثناء موسم حج هذا العام بحضور وفد قنصلي إيراني وفتح مكتب يرعى شؤون الحجاج الإيرانيين، وفعَّلت الأعمال المصرفية بين البلدين.

يذكر أن السعودية قطعت العلاقات مع إيران مطلع العام الماضي عقب اقتحام سفارة السعودية وقنصليتها في طهران ومشهد بعد قيام الرياض بإعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر من بين 47 متهما بالإرهاب.

المصدر : الجزيرة