انطلاق الحملة الدعائية لاستفتاء انفصال كردستان العراق

انطلقت اليوم بشكل رسمي الحملة الدعائية للاستفتاء بشأن انفصال إقليم كردستان العراق المزمع إجراؤه في الـ25 من الشهر الجاري.

ومن المقرر أن تستمر الحملة حتى 22 سبتمبر/أيلول الحالي، وقالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان العراق إن 5.5 ملايين شخص يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في استفتاء الانفصال. 

وقالت مفوضية الانتخابات في الإقليم إن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البشمركة الكردية في محافظة نينوى ومناطق أخرى منها كركوك ستشارك في الاستفتاء على حق تقرير مصير الإقليم.

ودعا الناطق باسم المفوضية شيروان زرار المراقبين الدوليين والمنظمات المدنية للإسراع في تسجيل أسماء مراقبيها، موضحا أن القوائم ستغلق مع انطلاق حملة الدعاية للاستفتاء.

 واعتبرت الحكومة العراقية قرار مجلس محافظة كركوك (شمال بغداد) الانضمام إلى استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق "أمرا مرفوضا وخاطئا"، وأكدت أنه "إجراء غير دستوري ولا قيمة له".

وأضافت أن القرار يؤدي إلى اتساع هوة الخلافات بين الإقليم والسلطات المركزية في بغداد.

وكانت أغلبية أعضاء مجلس محافظة كركوك قد صوتت بالموافقة على انضمام المحافظة إلى استفتاء انفصال كردستان العراق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

جدد أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي معارضة بلاده لتنظيم استفتاء تقرير المصير بإقليم كردستان العراق، محذرا من أن يؤدي انفصال الإقليم لحرب طويلة وتقسيم سوريا وتركيا.

دعا ائتلاف حزبي سني بالعراق الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمنع الاعتداء على حقوق مكونات محافظة كركوك بعد قرار مجلسها المحلي المشاركة باستفتاء انفصال إقليم كردستان العراق.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة