لودريان يشدد من ليبيا على اتفاق باريس

لودريان أكد مع نظيره الليبي محمد سيالة أن تطبيق اتفاق باريس مهم لتحقيق المصالحة الوطنية وتفادي انتشار الإرهاب (رويترز)
لودريان أكد مع نظيره الليبي محمد سيالة أن تطبيق اتفاق باريس مهم لتحقيق المصالحة الوطنية وتفادي انتشار الإرهاب (رويترز)

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن استقرار ليبيا والدول المجاورة لها يمر عن طريق تطبيق ما اتفق عليه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج واللواء المتقاعد خليفة حفتر في باريس، والذي نص على تعديل الاتفاق السياسي وإجراء انتخابات.

وأضاف لودريان -في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية حكومة الوفاق محمد سيالة- أن تطبيق اتفاق باريس يضمن ليبيا موحدة ومؤسسات تقوم بعمل جيد لتفادي انتشار الإرهاب، ولتحقيق المصالحة الوطنية الليبية.

وقال لودريان "هذا مؤشر على التزام فرنسا والرئيس إيمانويل ماكرون بإرادة حل هذه الأزمة".

وأكد أن هذا المسعى ينسجم مع الخطوات التي يقوم بها المبعوث الخاص للأمين العام لـ الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة.

والزيارة هي الأولى لوزير الخارجية الفرنسي لليبيا بعد مبادرة لقاء سان كلو قرب باريس حيث عقد لقاء بين السراج وحفتر أبرز طرفين ليبيين "والذي ترغب مختلف الأطراف الليبية في الانضمام إليه وخصوصا الفاعلين المؤسساتيين" وفق لودريان.

وكان السراج الذي يرأس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا التقى نهاية يوليو/تموز قرب باريس بحفتر، ووافقا -دون توقيع- على خارطة طريق بشأن وقف إطلاق نار وتنظيم انتخابات عام 2018.

وبعد طرابلس، أعلن لودريان أنه سيزور مصراتة ثم بنغازي وطبرق بشرق البلاد. ومن المقرر أن يلتقي السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، بالإضافة إلى حفتر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية