صالح ينفي وجود أي أزمة مع الحوثيين

الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح (يمين) متحالف مع عبد الملك الحوثي منذ ثلاث سنوات ( الأوروبية)
الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح (يمين) متحالف مع عبد الملك الحوثي منذ ثلاث سنوات ( الأوروبية)

نفى الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وجود أي أزمة أو خلاف بين جناحه من حزب المؤتمر الشعبي وبين الحوثيين. وقال صالح إن الخلاف لا يوجد إلا في مخيلات الذي يزرعون الشقاق، والإعلام المدعوم من العدو في الداخل أو الخارج على حد وصفه.

وأضاف صالح أن من سماهم المنتفعين والمتنفذين ضخموا قضية مهرجان الذكرى 35 لحزب المؤتمر، وأنه أرسل إلى عبد الملك الحوثي تطمينات بشأن المهرجان، فرد عليها بالإيجاب. وتابع الرئيس المخلوع أن الحوثيين أبلغوهم بشكوك أن حزب المؤتمر يخطط للسيطرة على مؤسسات الدولة، لكن الحزب نفى ذلك وأكد استمرار الشراكة ضمن المجلس السياسي.

وفي السياق نفسه، نفى قيادي في جماعة الحوثي الاثنين وجود نية لديهم لاعتقال حليفهم صالح، وكتب عضو المجلس السياسي للحوثيين محمد البخيتي في صفحته بموقع فيسبوك "لا صحة لما يتداول في وسائل الإعلام من اعتقال أنصار الله لعلي صالح وليس لدينا النية للقيام بذلك". وأضاف البخيتي "صالح يعرف أخلاقياتنا جيدا، وإلا لما بقي ساعة واحدة في صنعاء".

وجاء هذا النفي بعد تناقل وسائل إعلام يمنية وعربية أنباء عن قرار للحوثيين باعتقال صالح، ونقله لمعقلهم الرئيسي بمحافظة صعدة وسط أزمة بين تحالف الحوثي-صالح هي الأعمق بينهما وصلت إلى حد استعمال السلاح ضد بعضهما، ومقتل قيادي مقرب من صالح وثلاثة حوثيين.

وفي هذا السياق كانت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام جناح صالح، قالت قبل أيام إن مسلحين حوثيين اعتدوا بالضرب المبرح على المحامي محمد مهدي المسوري عضو فريق المحامين التابع لصالح. وجاء هذا الاعتداء بعد ساعات من توصل قيادات في حزب صالح وجماعة الحوثي إلى اتفاق يقضي بإنهاء التوتر بين الحليفين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة