مناورات عسكرية إيرانية عراقية قرب إقليم كردستان العراق

قوات إيرانية خلال مناورات عسكرية سابقة شرقي البلاد (الأوروبية)
قوات إيرانية خلال مناورات عسكرية سابقة شرقي البلاد (الأوروبية)

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري أن إيران والعراق سيجريان مناورات عسكرية في الأيام المقبلة، في المناطق الحدودية مع إقليم كردستان العراق.

وقال جزائري إن القرار يأتي في إطار طلب الحكومة العراقية تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، بهدف سيطرة الحكومة المركزية على المعابر الحدودية.

وأوضح أن القادة العسكريين في إيران اتخذوا قرارات منها دعم سيطرة الحكومة المركزية في بغداد على المعابر الحدودية وتحقيق الاستقرار، كما جددوا رفضهم استفتاء إقليم كردستان العراق على الانفصال واعتبروه غير شرعي.

وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق وقف نقل المشتقات النفطية من إقليم كردستان العراق وإليه.

وقررت إدارة النقل والمواصلات الإيرانية منع شركات النقل مؤقتا من نقل المنتجات النفطية من إقليم كردستان العراق وإليه.

وحسب نص قرارها، فإن الإجراء جاء بناء على طلب من إدارة الحدود التابعة لوزارة الداخلية الإيرانية وبسبب التحولات الأخيرة التي تشهدها المنطقة.

وحذرت الإدارة في قرارها الشركات المعنية من عواقب أي مخالفة لهذا القانون.

يشار إلى أن إيران -على غرار تركيا– عارضت إجراء استفتاء انفصال كردستان العراق تخوفا من أن يكون مقدمة للانفصال الفعلي، وهو ما قد يؤجج نزعة انفصالية لدى الأكراد في إيران وتركيا.

وكانت إيران حذرت الثلاثاء الماضي من أن الاستفتاء في إقليم كردستان العراق سيؤدي إلى "فوضى سياسية" بالمنطقة، في حين أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه سيرسل تجهيزات صواريخ إلى الحدود.

وكانت المفوضية العليا للاستفتاء على انفصال كردستان العراق أعلنت الأربعاء الماضي أن 92% من المشاركين صوتوا لصالح الانفصال عن العراق، مشيرة إلى أن عملية الاستفتاء أجريت بنجاح، وأوضحت أن نحو 7.27% صوتوا لصالح رفض الانفصال، وأن نسبة الأصوات الباطلة بلغت 1.21%.

ويعد الفيول (زيت الوقود) من الصادرات الإيرانية الرئيسية إلى كردستان العراق التي استوردت 110 ملايين لتر من هذا الوقود من إيران في العام الماضي، حسب مصادر رسمية إيرانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة