"علماء المسلمين" العراقية تندد بتصعيد بغداد ضد الأكراد

نددت هيئة علماء المسلمين في العراق بما وصفتها بالعقوبات التي فرضتها الحكومة العراقية على مواطني محافظات إقليم كردستان العراق ردا على استفتاء انفصال الإقليم.

وقالت الهيئة في بيان صدر اليوم السبت إن "التصعيد الذي تمارسه حكومة بغداد لمعاقبة محافظات كردستان هي سياسة دأبت عليها الحكومات التي شكلها الاحتلال".

وأضافت أن هذه السياسة "تهدف لمعاقبة أبناء الشعب العراقي وإضعافه وإشغاله بغية السيطرة على مقدراته ونهب ثرواته ومصادرة حقوقه، مثلما حصل في مدن محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار وديالى، ومدن حزام بغداد وجنوبه مثل جرف الصخر وغيرها".

وأكدت الهيئة أنها في حين ترفض "المساس بحياة الشعوب وجعلها رهينة للابتزاز السياسي"، فإن موقفها واضح في ما يتعلق بتجزئة العراق وتقسيمه، فهي "ترى في ذلك جريمة كبرى لن تشفع لتبريرها ذرائع أو حجج سياسيي حكومات الاحتلال".

وحظرت الحكومة العراقية رحلات الطيران الدولية من إقليم كردستان وإليه "لأجل غير مسمى" وأعلنت أنها تعتزم السيطرة على المعابر الحدودية للإقليم بالتنسيق مع إيران وتركيا.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن قرارات الحكومة فرض سيطرتها على مطارات ومعابر كردستان ليست للتجويع ومنع المؤن وفرض الحصار على المواطنين، وإنما "لضمان عدم التهريب ومنع الفساد".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير المواصلات بإقليم كردستان العراق إن قرارات بغداد بحظر الطيران على الإقليم لا تستند إلى بنود الطيران المدني وليس لها أساس قانوني، جاء ذلك بكلمة أمام برلمان كردستان العراق.

نفى العراق أن يكون الاتصال الهاتفي بين رئيس الوزراء حيدر العبادي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تطرق لضرورة الاعتراف بحقوق الشعب الكردي وعدم التصعيد من قبل بغداد عقب الاستفتاء.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة