دعوة المري للتحدث أمام البرلمان البريطاني عن الحصار

المري (الثاني من اليمين) أوضح للجنة التحقيق البريطانية كافة جوانب آثار الحصار على حقوق الإنسان (الجزيرة)
المري (الثاني من اليمين) أوضح للجنة التحقيق البريطانية كافة جوانب آثار الحصار على حقوق الإنسان (الجزيرة)

وجهت لجنة التحقيق البرلمانية البريطانية الدعوة لرئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر علي بن صميخ المري لعقد ندوة بالبرلمان البريطاني حول تداعيات الحصار على حقوق الإنسان، وكشف الانتهاكات الإنسانية المتزايدة جراء الحصار على قطر.

جاء ذلك خلال اجتماع المري مع لجنة التحقيق البرلمانية في الدوحة بمقر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان.

وأوضح المري للجنة البريطانية كافة جوانب آثار الحصار على حقوق الإنسان فيما يتعلق بالتشتيت الأسري والتعليم والصحة والتنقل والإقامة والملكية الخاصة والحق في ممارسة الشعائر الدينية.

وسلم الوفد التقارير الموثقة بشهادات المتضررين جراء الحصار من المواطنين القطريين ومواطني دول مجلس التعاون والمقيمين بدولة قطر من الجنسيات الأخرى.

ولفت المري إلى أن الحصار على قطر ضرب جذور الحقوق الإنسانية وكان بمثابة عقوبات جماعية على الشعوب.

وكانت لجنة التحقيق البرلمانية قد التقت بمقر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الدوحة بمجموعة من ضحايا الحصار.

وبعد هذه اللقاءات أكد رئيس اللجنة البريطانية جراهم موريس أن جميع الحالات التي تأثرت وتضررت من الحصار على قطر مثبتة وحقيقية وموثقة بالأدلة والبراهين خاصة فيما يتعلق بلمّ شمل الأسر والتعليم والصحة والملكية والعمل، معتبرا أنها تنتهك القوانين الدولية لحقوق الإنسان. ودعا لوضع حد لها بالرفع الفوري للحصار.

يشار إلى أن المري قد سبق أن قدم ندوة في البرلمان البريطاني في أغسطس/آب الماضي بتنظيم من منتدى أكسفورد للخليج وشبه الجزيرة العربية للدراسات في لندن وبحضور دبلوماسيين وأعضاء من مجلس اللوردات وممثلي مراكز الفكر وبعض الإعلاميين والأكاديميين، حيث كشف الانتهاكات التي ارتكبتها دول الحصار منذ بداية الأزمة الخليجية في الخامس من يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حثّ رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر الكونغرس الأميركي على اتخاذ إجراءات عاجلة لرفع الحصار. جاء ذلك خلال لقاء جمعه برئيس لجنة "توم لانتس" لحقوق الإنسان بالكونغرس جيمس مكغوفيرن.

اقترحت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر النظر في مدى إمكانية إنشاء لجنة في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة لتعويض المتضررين من الآثار السلبية للتدابير القسرية، تكون قراراتها حجة للمجتمع الدولي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة