قوات النظام تقصف شرق دمشق وتستعيد بلدة بحماة

قصف صاروخي سابق لقوات النظام السوري على بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية (ناشطون)
قصف صاروخي سابق لقوات النظام السوري على بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية (ناشطون)

هاجمت قوات النظام السوري مجددا بلدة عين ترما وحي جوبر شرق دمشق مما أسفر عن قتلى بين المدنيين، كما واصلت تقدمها في ريف حماة الشرقي واستعادت بلدة وقرى هناك.

فقد قال مراسل الجزيرة في سوريا إن قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات أجنبية جددت اليوم الأحد هجومها على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية وحي جوبر الدمشقي من عدة محاور، أبرزها محور المناشر والوادي ومحطة سنبل.

وتزامن هجوم قوات النظام على عين ترما المجاورة لحي جوبر شرق دمشق مع قصف صاروخي مكثف استهدف الأحياء السكنية ومواقع للمعارضة بالبلدة التي تقع في أطراف غوطة دمشق الشرقية، والتي يشملها اتفاق تهدئة تم التوصل إليه مؤخرا.

وقال مراسل الجزيرة إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح آخرون جراء قصف القوات المهاجمة بالصواريخ عين ترما وحي جوبر الدمشقي. كما قتل عنصران من المعارضة السورية خلال مواجهات مع قوات النظام والمليشيات التي تحاول التقدم على أطراف عين ترما وحي جوبر.

عنصر من فصيل فيلق الرحمن التابع للجيش الحر في أحد محاور القتال بحي جوبر (الجزيرة)

قصف بالنابالم
وكانت مصادر ميدانية قالت إن قوات النظام قصفت حي جوبر بقنابل النابالم الحارق، في حين ذكرت مواقع موالية للنظام أن القصف استهدف أبنية تتحصن فيها هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن التابع للجيش السوري الحر.

وأضافت المصادر أن القصف تبعه تفجير شبكة أنفاق في المحور الجنوبي الغربي لبلدة عين ترما بعد استدراج عدد من المسلحين إليها.

يشار إلى أن الغوطة الشرقية في ريف دمشق مشمولة باتفاق خفض التصعيد المبرم بين المعارضة السورية المسلحة والجانب الروسي منتصف الشهر الماضي.

وفي تطورات أخرى، قالت مصادر محلية للجزيرة إن طائرات النظام شنت ثماني غارات على مواقع للمعارضة المسلحة قرب مخيمات النازحين على الحدود السورية الأردنية دون وقوع إصابات.

آليات لقوات النظام السوري خلال عملية عسكرية جارية ضد تنظيم الدولة في ريف دير الزور الغربي (غيتي)

معارك حماة
ميدانيا أيضا، قالت وكالة الأنباء السورية إن الجيش -بالتعاون مع ما سمتها القوات الرديفة- استعاد السيطرة على بلدة عقيربات وقرية مسعدة ومزرعة رسم قنبر والمنطقة المحيطة في ريف حماة الشرقي بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الإعلام الحربي المركزي السوري إن وحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والعبوات الناسفة والمفخخات في شوارع البلدة وساحاتها. وكان حزب الله اللبناني قد أعلن أمس السبت أن الجيش السوري سيطر على عقيربات بمساعدة جوية روسية.

بدورها، أفادت وكالة مسار برس التابعة للمعارضة السورية بأن تنظيم الدولة قتل سبعة جنود روس والعشرات من عناصر النظام في هجوم معاكس شنه على عقيربات. 

وفي تطورات متزامنة، قال الإعلام الحربي إن الجيش السوري سيطر بعد معارك مع تنظيم الدولة على جبل البشري بريف دير الزور الغربي، مضيفا أن أقل من ثلاثين كيلومترا باتت تفصله عن مدينة دير الزور التي يسيطر عليها التنظيم منذ قرابة ثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة