قوات النظام تتقدم بدير الزور وتنظيم الدولة يهاجم بحماة

صورة بثها النظام لقواته التي قال إنها باتت على بعد ثلاثين كلم من دير الزور
صورة بثها النظام لقواته التي قال إنها باتت على بعد ثلاثين كلم من دير الزور
أعلنت قوات النظام السوري أنها انتزعت مناطق بريف دير الزور الغربي من تنظيم الدولة
الإسلامية، وأنها اقتربت من مركز المحافظة، في حين شن التنظيم هجوما على مناطق خسرها بريف حماة وقتل جنودا روسيين وسوريين، كما تدور معارك في الغوطة الشرقية بين المعارضة المسلحة وقوات النظام.

وقال الإعلام الحربي لجيش النظام إن قواته سيطرت بعد معارك مع تنظيم الدولة على كامل جبل البشري ونقاط في محيطه وعلى قرية رجم الهجانة وجبل صفية بريف دير الزور الغربي، مضيفا أن أقل من ثلاثين كيلومترا باتت تفصله عن مدينة دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ قرابة ثلاث سنوات.

ويعد جبل البشري نقطة التقاء بين محافظات حمص والرقة ودير الزور، وهو يحتوي موارد اقتصادية مهمة.

من جهة أخرى، قالت وكالة مسار برس إن تنظيم الدولة قتل سبعة جنود روس والعشرات من عناصر النظام في هجوم معاكس شنه على ناحية عقيربات بمحافظة حماة، في حين شن الطيران الروسي غارات على قرية القنطرة بالريف الجنوبي.

وكان حزب الله اللبناني قد أعلن أمس السبت أن قوات النظام سيطرت على عقيربات بمساعدة جوية روسية، واصفا الناحية بمعقل تنظيم الدولة في هذه المنطقة.

وأكد ناشطون في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق أن فصائل المعارضة المسلحة تصدت لهجوم جديد شنته قوات النظام صباحا، وأن هذه القوات ردت بقصف البلدة ومناطق مجاورة بالصواريخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات