الحجاج المتعجلون يغادرون مكة بعد إكمال مناسكهم

المتعجلون من الحجاج أدوا طواف الوداع في ثاني أيام التشريق (غيتي)
المتعجلون من الحجاج أدوا طواف الوداع في ثاني أيام التشريق (غيتي)
أدت أفواج من حجاج بيت الله الحرام طواف الوداع، وغادر المتعجلون مكة المكرمة في ثاني أيام التشريق بعد رمي الجمرات الثلاث في منى وأداء طواف الوداع، واكتمال أدائهم لمناسك الحج، في حين يغادر باقي الحجاج مشعر منى اليوم الاثنين.

وبعد النحر وطواف الإفاضة حول الكعبة المشرفة والسعي بين الصفا والمروة وحلق الشعر أو تقصيره في العاشر من ذي الحجة، توافد الحجاج ليلة الأحد إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

ويبقى الحجاج في منى ثلاثة أيام يرمون كل يوم الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى، ويرمي الحجاج الجمرات الثلاث في اليوم الثالث من أيام التشريق الذي يصادف الاثنين، ويغادرون جميعا منى إلى مكة لطواف الوداع الذي تكتمل به رحلة الحج.

ويحق للمتعجل أن يغادر منى قبل مغيب شمس ثاني أيام التشريق الذي صادف أمس الأحد بعد رمي الجمرات الثلاث، ويتوجه بعدها إلى الكعبة المشرفة لأداء طواف الوداع.

وتقول السلطات السعودية إن أكثر من مليونين وثلاثمئة ألف شخص أدوا فريضة الحج هذا العام بزيادة عن موسم حج العام الماضي، وبين هؤلاء مليون و750 ألف حاج قدموا من خارج المملكة ويمثلون 168 جنسية مختلفة.

وتغيب حجاج قطر عن الحج هذا العام لأول مرة، بسبب العراقيل التي وضعتها السلطات السعودية أمامهم.

من جهتها، أكدت وزارة الداخلية السعودية أن موسم الحج لهذا العام يجري بلا مشاكل سواء على المستوى الأمني أو الصحي، وقال العقيد سامي الشويرخ قائد التوعية والإعلام بالأمن العام السعودي "إن خطتنا كانت بمستوى المعايير المطلوبة".

كما أعلن وزير الصحة السعودي توفيق بن فوزان الربيعة سـلامة موسم الحج لهذا العام وخلوه من الأمراض الوبائية.

المصدر : الجزيرة + وكالات