تنظيم الدولة يشكل جيشا بالصحراء بعد فقده سرت

عملية "البنيان المرصوص" الليبية طردت تنظيم الدولة من مدينة سرت التي سيطر عليها عام 2015 (الجزيرة)
عملية "البنيان المرصوص" الليبية طردت تنظيم الدولة من مدينة سرت التي سيطر عليها عام 2015 (الجزيرة)

قال مدير مكتب التحقيقات في مكتب النائب العام الليبي الصديق الصور أمس الخميس إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية كونوا جيشا في الصحراء يتألف من ثلاث كتائب على الأقل بعد أن فقدوا السيطرة على معقلهم في سرت العام الماضي.

وذكر الصور في مؤتمر صحفي بطرابلس أن أغلب مقاتلي التنظيم جاؤوا من السودان ومروا بمدينة أجدابيا التي تبعد 350 كيلومترا تقريبا إلى الشرق من سرت.

وقال المسؤول الليبي إن "بعض المتشددين المصابين اعتقلوا وتم التحفظ على مضبوطات بعد الضربات الأولى"، وأضاف أن "المحققين علموا أن (تنظيم) الدولة الإسلامية أسس جيشا في الصحراء بقيادة المتشدد الليبي المهدي سالم دنقو الملقب بأبو بركات".

وأوضح الصديق أن السلطات الليبية اعتقلت قياديا بارزا في تنظيم الدولة أشرف على قطع رؤوس 21 قبطيا مصريا في سرت في فبراير/شباط 2015. وذكر المسؤول الليبي أن هذا القيادي في التنظيم "أدلى بالتفاصيل عن الواقعة وحدد مكان دفنهم".

ويعتقد أن المئات من مسلحي تنظيم الدولة فروا من سرت قبل أو خلال حملة عسكرية دامت سبعة أشهر لطرد التنظيم من المدينة الساحلية التي سيطر عليها في 2015.

وقد اكتسب الفارون الذين لجؤوا لمعسكرات في الصحراء جرأة في الأسابيع الماضية، وأقاموا بين الحين والآخر نقاط تفتيش على الطرق إلى الجنوب وإلى الشرق من سرت، وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجومين دمويين على قوات محلية.

تنظيم الدولة سيطر على مدينة سرت عام 2015(الجزيرة)

درنة
في سياق متصل كشف الصديق الصور أن شخصا يدعى حسن الصالحين من مدينة درنة استجلب قيادات ومبعوثين لتنظيم الدولة من سوريا والعراق والسعودية والبحرين.

وأكد الصديق أن بداية تنظيم الدولة في ليبيا كانت على يد هؤلاء الأجانب، من أمثال تركي بن علي ومحمد العدناني وعامر الجزراوي وأبو مغيرة القحطاني وأبو معاذ التكريتي.

وقال الصديق "بداية التجديد لتنظيم داعش في ليبيا كانت مع شخص يدعى حسن الصالحين بالعرج، أبو حبيبة، ليبي قتل في سرت سنة 2016، وسبق أن سجن هذا الشخص في العراق سنة 2005 ثم عاد إلى ليبيا سنة 2012".

وأضاف أن حسن الصالحين "أسس ما يعرف بجماعة التوحيد والجهاد في مدينة درنة، تابعة لما يعرف بالدولة الإسلامية في العراق، وانضمت جماعته لاحقا لتنظيم داعش ونصب أميرا على ليبيا".

وتابع "استقبل مبعوثي تنظيم الدولة إلى ليبيا سنة 2014 هناك بعض الأشخاص الذين جاؤوا من سوريا والعراق والسعودية والبحرين، وغيرها من قيادات تنظيم داعش" مشيرا إلى أن كثيرين من قادة التنظيم كانوا من هذه الدول جاؤوا إلى ليبيا، و"نسقوا مع هذا الشخص في نشأة تنظيم الدولة في ليبيا، الذي بدأ في مدينة درنة الليبية".
 

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة