السيستاني يحذر أكراد العراق من الانفصال

السيستاني قال إن الخطوات المنفردة باتجاه انفصال كردستان العراق تؤدي إلى تدخلات خارجية (الأوروبية-أرشيف)
السيستاني قال إن الخطوات المنفردة باتجاه انفصال كردستان العراق تؤدي إلى تدخلات خارجية (الأوروبية-أرشيف)

حذر المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني القادة الأكراد العراقيين من القيام بخطوات منفردة باتجاه التقسيم والانفصال ومحاولة جعل ذلك أمرا واقعا، وذلك بعد الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان العراق.

وقال السيستاني، في موقف نقله ممثله أحمد الصافي في خطبة الجمعة بمدينة كربلاء جنوب بغداد، إن ذلك سيؤدي بما يستتبعه من ردود فعل داخلية وخارجية إلى عواقب غير محمودة تمس بشكل أساسي حياة المواطنين الأكراد، وربما يؤدي إلى ما هو أخطر من ذلك.

ودعا المرجع الشيعي المسؤولين الأكراد شمالي العراق للرجوع إلى المسار الدستوري في حل قضاياهم الخلافية مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

وأوضح أن القيام بخطوات منفردة باتجاه التقسيم والانفصال سيفسح المجال لتدخل العديد من الأطراف الإقليمية والدولية في الشأن العراقي لتنفيذ أجندتها ومصالحها على حساب مصلحة الشعب العراقي ووطنه، على حد تعبيره.

ويأتي موقف السيستاني في سياق مواقف عراقية رافضة للاستفتاء الذي أجري الاثنين الماضي في إقليم كردستان، وأسفر عن تأييد 92% من الناخبين انفصال كردستان العراق، وشملت تلك المواقف تحذيرا من حرب أهلية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأ مساء اليوم سريان الحظر الجوي على كردستان العراق، حيث توقفت كل الرحلات الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية. ويسود بالإقليم تخوف من قيود قد تفرضها تركيا وإيران بعد الاستفتاء.

طالب نوري المالكي نائب الرئيس العراقي قادة كردستان العراق بالتراجع قبل فوات الأوان عن ما وصفه بـ"المسار الخاطئ" بالاستفتاء على الانفصال، بينما قالت تركيا إن الاستفتاء سيشعل أزمات خطيرة بالمنطقة.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة