"السعودية" تقطع جواب الفوزان عن الاحتفال باليوم الوطني

قطع القائمون على قناة "السعودية" الرسمية البث أثناء جواب عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان عن سؤال يتعلق بمشروعية الاحتفال باليوم الوطني السعودي خلال برنامج للفتاوى كان بثه مباشرا.

وطرح أحد متابعي البرنامج -وهو مقيم بالمملكة- سؤالا يستفسر فيه عن مشروعية الاحتفال باليوم الوطني، فاستهل الشيخ صالح الفوزان جوابه بأن "الحجة ليست بفعل الناس ولو كثروا، الحجة بما جاء في الكتاب والسنة".

وبينما كان الفوزان في بداية إجابته بالنهي عن محدثات الأمور، راويا الحديث النبوي الشريف "إياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار"، انقطع بث البرنامج فجأة دون توضيح من مقدم البرنامج أو تقديم اعتذار للمشاهدين.

وبث القائمون على قناة "السعودية" الرسمية مشاهد تراثية بديلة عن البرنامج الذي كان مخصصا للفتاوى.

وسريعا تفاعل الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع الحدث بوسم "#القناة_السعودية_تسيء_للعلامه_الفوزان"، واستنكروا التعامل غير اللبق مع عضو هيئة كبار العلماء الذي يشغل أيضا منصب عضو في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

وصب رواد مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبهم على القائمين على قناة "السعودية" الذين لم يكلفوا أنفسهم عناء تقديم الاعتذار للمشاهدين أو تبرير السلوك.

فقد تساءل صاحب حساب "رجل_الهيئة" على موقع تويتر "هل وصلنا إلى هذا الحد؟!"، مطالبا بمحاسبة القائمين على الإعلام السعودي "فقامة الفوزان تستحق التقدير".

وقال ناشطون إن القطع كان متعمدا من قبل إدارة القناة لعلمهم بأن الفوزان لن يبرر الاحتفالات في اليوم الوطني، وهو ما سيحدث ضجة واسعة، وفق قولهم. وعلق حساب "درع الوطن" بتغريدة جاء فيها أن "العلامة سماحة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله، ثابت ولا يتغير حسب المصالح".

أما صاحب حساب سامي الهذلي فقد غرد قائلا "إعلامنا الذي يلهث خلف المغنيات والتافهين يقطع البث عن العلماء، أي إنحطاط وصل له إعلامنا؟!".

الجدير بالذكر أن السعودية احتفلت قبل أيام بعيدها الوطني الـ87، حيث برزت مظاهر جديدة للاحتفال في المملكة ذات الطابع المحافظ ونظمت حفلات غنائية راقصة ومختلطة في العاصمة الرياض.

وأيد مغردون ونشطاء على مواقع التواصل هذا الاحتفال، في حين عارضه كثيرون بوسم "الوطنية ليست بالمعاصي" الذي تصدر قائمة الأكثر تداولا في العالم، وسط حالة من الانقسام والجدل بشأن الشكل الجديد للمملكة العربية السعودية بالنظر إلى التحديات التي تواجهها المملكة، خصوصا على حدها الجنوبي.

المصدر : الجزيرة