قتلى للنظام بالغوطة وقصف مستمر لريف إدلب

غارات جوية على بلدة عين ترما بريف دمشق
النظام السوري قصف الأحياء السكنية في بلدتي عين ترما وجسرين بالغوطة الشرقية (الجزيرة)

أصيب مدنيون في ريف دمشق بقصف لقوات النظام السوري، في وقت قتلت فيه المعارضة المسلحة 25 من عناصر النظام، ونفت روسيا تسبب غاراتها في إدلب بمقتل 150 مدنيا.

وقال مراسل الجزيرة إن عدة مدنيين -بينهم أطفال ونساء- أصيبوا بجروح في قصف مدفعي وصاروخي استهدف الأحياء السكنية ببلدتي عين ترما وجسرين في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

وأضاف المراسل نقلا عن المعارضة السورية أنها قتلت 25 عنصرا تابعين للنظام على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية. وقال فصيل فيلق الرحمن التابع للمعارضة إنه صد هجوما لقوات النظام على أطراف البلدة.

وقد كثفت قوات النظام قصفها لخطوط المواجهات والأحياء السكنية في بلدة عين ترما، مما أسفر عن دمار كبير بالأبنية والممتلكات.

وأشار المراسل أيضا إلى أن اشتباكات اندلعت بين قوات النظام والمعارضة المسلحة على أطراف حي جوبر، في محاولة من النظام للتقدم والسيطرة على الحي.

‪‬ المقاتلات الروسية والسورية واصلت قصف ريف إدلب مخلفة قتلى وجرحى(ناشطون)
‪‬ المقاتلات الروسية والسورية واصلت قصف ريف إدلب مخلفة قتلى وجرحى(ناشطون)

قصف بريف إدلب
وفي ريف إدلب الشمالي سقط أمس الأربعاء خمسة مدنيين وأصيب عشرون آخرون في سلسلة غارات جوية متواصلة منذ عشرة أيام للطيران الحربي الروسي استهدفت عدة مناطق بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال المدير الإعلامي للدفاع المدني في مدينة إدلب أحمد شيخو لوكالة الأناضول إن الطيران الحربي قصف أطراف مدينة معرة مصرين باستخدام برميل متفجر، مما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين -بينهم ثلاثة أطفال- وإصابة خمسة آخرين.

وبحسب إحصاء للدفاع المدني السوري في إدلب، تعرضت المحافظة منذ 19 سبتمبر/أيلول الجاري لأكثر من 572 غارة، كما استهدفت بأكثر من 220 قذيفة صاروخية، مما أدى لإصابة 18 عنصرا من الدفاع المدني أثناء قيامهم بواجبهم ومقتل 152 مدنيا وإصابة 279 آخرين.

واستهدف الطيران الحربي الروسي في حملته التي يشنها على إدلب خلال الأسبوع الأخير خمسة مراكز للدفاع المدني وستة مشافٍ وست مدارس، إضافة إلى مخيم النور للنازحين في جرجناز ومسجدين وثلاث محطات كهرباء.

في المقابل، نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس أن طائرات روسية وسورية قتلت 150 مدنيا على الأقل أثناء قصف استمر أكثر من أسبوع، قائلة إنها توخت الحذر لعدم إصابة المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات