ظريف يدعو السعودية للتخلي عن وهم إقصاء إيران

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على السعودية أن تتخلى عن وهم إقصاء إيران من الساحة الإقليمية.

وأعرب ظريف خلال حوار له بمركز أبحاث الجمعية الآسيوية في نيويورك مساء أمس عن اعتقاده أن التوتر في العلاقة مع السعودية يعود إلى اتخاذ الرياض ما وصفها بقرارات خاطئة بشكل منفرد بدءا بدعم حركة طالبان في أفغانستان، وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وجماعات متطرفة أخرى في سوريا على غرار جبهة النصرة (التي اندمجت مع فصائل أخرى ضمن هيئة تحرير الشام)، وغيرها.

كما قال إن طهران تعتقد أن السعودية لاعب إقليمي مهم وينبغي احترام دوره، لكنه قال إنه يتوقع من الرياض أن تدرك أن شطب إيران من معادلات المنطقة هو مجرد وهم ومراهقة سياسة، حسب تعبيره.

وتأتي تصريحات الوزير الإيراني في حين تتبادل إيران والسعودية اتهامات بدعم الإرهاب. ونفت طهران والرياض ما تردد عن تقارب بينهما بعد تأكيد مسؤولين عراقيين أن السعودية تريد من العراق التوسط بينها وبين إيران من أجل تحسين العلاقات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن الحوار بين إيران والسعودية ممكن مستقبلا، لأن كل شيء ممكن في عالم السياسة الخارجية والدبلوماسية.

قال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي إن السعودية طلبت من العراق التدخل للتوسط بين الرياض وطهران، مؤكدا أن إيران تلقت الطلب بشكل إيجابي، وأن السعودية وعدت بالتجاوب مع الشروط الإيرانية.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة