جلسة بلبنان اليوم لمحاكمة أحمد الأسير

أحمد الأسير: ما جرى مع حركته وأنصاره كان مؤامرة محبوكة شاركت فيها أطراف سياسية لبنانية مختلفة لصالح حزب الله
ألقي القبض على الأسير في مطار بيروت الدولي في شهر أغسطس/آب 2015 (الجزيرة-أرشيف)
تعقد المحكمة العسكرية في لبنان اليوم الخميس جلسة قد تكون الأخيرة في محاكمة الشيخ أحمد الأسير في قضية أحداث عبرا قرب مدينة صيدا عام 2013 بين أنصار الأسير والجيش اللبناني. وقد أسفرت المواجهات يومها عن مقتل 18 جنديا من الجيش وجرح نحو مئة آخرين.

وقبيل بدء الجلسة، نقلت صحف لبنانية عن الأسير قوله إنه لا يعترف بالمحكمة لأنها سياسية ولا بكل ما يصدر عنها.

وتوارى الأسير بعدها عن الأنظار مدة عامين، صدر في خلالها حكم غيابي بالإعدام بحقه مع 23 من أنصاره بتهمة الإقدام على تأليف مجموعات عسكرية وقتل ضباط وأفراد من الجيش.

وأوقفت أجهزة الأمن في 15 أغسطس/آب 2015 الأسير الذي كان ملاحقا لتورطه في معارك دامية ضد الجيش وقعت قبل سنتين في جنوب لبنان. وجرى توقيفه في مطار بيروت أثناء محاولته مغادرة البلاد بجواز سفر فلسطيني مزور بعد تعديلات على شكله الخارجي أبرزها حلق ذقنه الطويلة وتغيير نظارته وطريقة لباسه.

وبرز نجم الأسير -الذي كان إمام مسجد صغير في بلدة عبرا قرب مدينة صيدا الجنوبية- في العام 2012 عندما دعا إلى التظاهر دعما للمعارضة السورية.

ويعد الأسير من أشد المعادين لـحزب الله ومن المطالبين بتجريده من سلاحه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أحمد الأسير

طالبت هيئة علماء المسلمين في لبنان بإصدار عفو عام عن موقوفي ومحكومي “معركة عبرا” التي دارت عام 2013 بين الجيش اللبناني وجماعة أحمد الأسير، وذلك على خلفية وثائقي بثته الجزيرة.

Published On 6/3/2017
FILE - In this Sunday, Oct. 14, 2012, file photo, Lebanese anti-Syrian regime a Salafist group leader Sheikh Ahmad al-Assir, center, is surrounded by his bodyguards as arrives to address his supporters during a demonstration in downtown of Beirut, Lebanon. Lebanese authorities say they have arrested the fugitive hardline Sunni cleric who was involved in a deadly shootout with government troops and killing of soldiers in 2014. Two senior security officials says Sheik Ahmad al-Assir was detained Saturday at Beirut international airport as he was trying to flee the country in disguise and using a forged passport. (AP Photo/Hassan Ammar, File)

أعلنت هيئة المحكمة العسكرية اللبنانية تأجيل جلسة محاكمة أحمد الأسير -التي كانت مقررة اليوم- إلى العشرين من الشهر الجاري، وذلك بعد أن طلب محامو الأسير الاطلاع على ملف التحقيق.

Published On 15/9/2015
(FILE) A file photo dated 08 February 2013 shows prominent Sunni Muslim Salafist leader, Ahmed al-Assir speaking during a sit-in following Friday prayer in solidarity with the Syrian people and Syrian refugees at Tariq al-Jadidah in Beirut, Lebanon. Media reports on 24 June 2013 said that al-Assir escaped from the complex of the Bilal bin Rabah mosque and that 30 to 40 of his followers were killed in the clashes in the district of Abra in the southern port city. At least 16 soldiers were killed, and 100 civilians injured in the clashes that erupted on 23 June when al-Assir's supporters killed three soldiers at an army checkpoint where a vehicle belonging to his followers had been stopped.

أعلن جهاز الأمن العام اللبناني أنه أوقف بمطار بيروت الدولي أحمد الأسير، الفار منذ عامين والملاحق لتورطه بمعارك دامية ضد الجيش اللبناني ولصلته بمسلحين، بينما كان يحاول الهرب لمصر.

Published On 15/8/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة