استمرار المواجهات في أطراف الرمادي

قوات عراقية في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار (غيتي)
قوات عراقية في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار (غيتي)

قالت مصادر عسكرية بمحافظة الأنبار غربي البلاد إن القوات العراقية تخوض في مناطق جنوبي الرمادي مواجهات مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، الذين تمكنوا من دخول تلك المناطق أمس بعد هجوم مباغت مكّنهم من السيطرة على عدد منها.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على منطقة حي الطاش جنوب غربي الرمادي ومنطقة السبعة كيلو غربي الأنبار ومحيط جامعة الأنبار، لكن القوات العراقية من الجيش والشرطة والحشد العشائري تمكنت من استعادة السيطرة على هذه المناطق بعد معارك عنيفة، انتهت بإخراج مقاتلي التنظيم من هذه المناطق وتكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

وفي تطور آخر، نقلت وكالة الأناضول عن ضابط في الجيش العراقي أن شرطيا قُتل وثلاثة آخرين أصيبوا في تفجير "انتحاري" وقع اليوم الخميس في مدينة الرمادي.

وأوضح النقيب أحمد الدليمي أن "انتحاريا" يرتدي حزاما ناسفا من تنظيم الدولة فجّر نفسه في قوة من طوارئ شرطة الأنبار بمنطقة السبع كيلو.

وسقط أمس أكثر من ثلاثين من عناصر القوات الأمنية بتفجير سيارات مفخخة وخلال الاشتباكات، إضافة إلى عمليات إعدام ميدانية نفذها مسلحو التنظيم ضد عدد من القوات الأمنية في منطقة السبعة كيلو ومنطقة الطاش.

وقالت المصادر إن عدد قتلى مسلحي التنظيم في هجوم أمس بلغ نحو أربعين، أغلبهم قتل أثناء عملية الانسحاب حيث تم استهدافهم من قبل المروحيات العراقية.

وكانت القوات العراقية تمكنت من استعادة السيطرة على مدينة الرمادي قبل نحو عام بعد مواجهات عنيفة رافقتها عمليات قصف جوي ومدفعي شديد، انتهت بانسحاب مسلحي التنظيم من المدينة التي اعتبرها البرلمان العراقي مدينة منكوبة بعد أن أشارت تقارير رسمية إلى أن نسبة الدمار فيها تجاوز 80%.

‪قوات عراقية خلال معاركها أمس مع تنظيم الدولة في جنوب الرمادي‬ (الجزيرة)

تطورات نينوى
وفي محافظة نينوى شمالي البلاد، قال النقيب حيدر علي الوائلي للأناضول إن قوة عراقية مشتركة تمكنت اليوم الخميس من إحباط هروب تسعة "انتحاريين" من تنظيم الدولة، وقتلهم جميعا.

ووفق الوائلي، فإن قوة عراقية رصدت تحركات عناصر المجموعة وهم يسعون للهروب من أحد الأنفاق بقرية الجبارة جنوب غرب تلعفر باتجاه المنطقة الصحراوية جنوبا.

وفي مدينة الموصل مركز نينوى، قال الرائد عبد الإله طاهر الموسوي إن قوات الأمن الوطني اعتقلت مجموعة مسلحة في محل حيث كانوا متلبسين بحيازة أسلحة ومواد تدخل في صناعة المتفجرات.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

كشف رئيس مجلس قضاء عنة بمحافظة الأنبار عبد الكريم العاني اليوم السبت عن حجم الأضرار التي لحقت بالقضاء بعد أن استعادته القوات العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية.

أعلن الجيش العراقي أن معارك شرق الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين مازالت مستمرة لليوم الثالث على التوالي، وأن القوات العراقية تمكنت من استعادة ما يقارب نصف المناطق من تنظيم الدولة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة