"أطباء بلا حدود" تعلن الطوارئ الصحية بإدلب وحماة

القصف على خان شيخون بريف إدلب الجنوبي استهدف المشافي ونقاط طبية - صورة بثتها شبكة شام
قصف سابق على خان شيخون بريف إدلب الجنوبي استهدف المشافي ونقاطا طبية (ناشطون)

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" في سوريا عن حالة طوارئ صحية شمالي غربي البلاد جراء القصف الذي تتعرض له منطقتا إدلب وحماة.

وقالت المنظمة إن ثلاثة مستشفيات على الأقل توقفت عن العمل بشكل كامل في إدلب الأسبوع الفائت، وإن مستشفى آخر أيضا توقف عن العمل في حماة، مما خلف فجوة وصفتها المنظمة بالهائلة في الرعاية الصحية.

وأضافت أن المستشفيات في عموم إدلب وحماة ليست في أمان بسبب استمرار حملات القصف.

وبحسب إحصاء للدفاع المدني السوري في إدلب، تعرضت المحافظة منذ 19 سبتمبر/أيلول الجاري لأكثر من 572 غارة، كما استهدفت بأكثر من 220 قذيفة صاروخية، مما أدى لإصابة 18 عنصرا من الدفاع المدني أثناء قيامهم بواجبهم ومقتل 152 مدنيا وإصابة 279 آخرين.

واستهدف الطيران الحربي الروسي في حملته التي يشنها على إدلب خلال الأسبوع الأخير خمسة مراكز للدفاع المدني وستة مستشفيات وست مدارس، إضافة إلى مخيم النور للنازحين في جرجناز ومسجدين وثلاث محطات كهرباء.

المصدر : الجزيرة