مبعوث ترمب للشرق الأوسط يعود "لمواصلة مسار السلام"

غرينبلات (يسار) خلال لقاء سابق مع نتنياهو في إسرائيل (رويترز)
غرينبلات (يسار) خلال لقاء سابق مع نتنياهو في إسرائيل (رويترز)

وصل المبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات إلى إسرائيل صباح اليوم الاثنين، حيث من المنتظر أن يبدأ جولة جديدة من المباحثات مع قادة الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لإطلاق المفاوضات بينهما من جديد.

وتحظى الخطة التي يسعى إليها الأميركيون بترحيب إسرائيلي واسع وخشية فلسطينية بعد أن تسرب أن سقفها يتلخص بمنح الفلسطينيين في الضفة الغربية حكما ذاتيا.

وكانت مخاوف الفلسطينيين قد تزايدت بعد أن تجاهل الرئيس الأميركي دونالد ترمب القضية الفلسطينية في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أيام وانسجم مع الموقف اليميني الإسرائيلي برفض إدارته تحديد موقف واضح من حل الدولتين.

وفي وقت سابق، ذكر مسؤول بالبيت الأبيض أن غرينبلات سيعود إلى المنطقة "لمواصلة مسار السلام" بعدما التقى الرئيس الأميركي نظيره الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك الأسبوع الماضي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المسؤول في بيان إن ترمب عقد اجتماعات بناءة مع نتنياهو وعباس في الأمم المتحدة "لكننا قلنا دائما إن الأمم المتحدة لن تركز على محادثات السلام، وإن تلك المحادثات ستحدث في مسار منفصل".

زيارة خاصة
وأضاف أن غرينبلات سيعقد لقاءات للمتابعة قبيل زيارة خاصة إلى المنطقة مع أسرته بمناسبة عيد العرش اليهودي، موضحا أن الاجتماعات جزء من المباحثات الهادئة والثابتة للإدارة تجاه السلام.

وكان ترمب قد أرسل الشهر الماضي صهره جاريد كوشنر وغرينبلات إلى المنطقة، حيث التقيا المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين وأبلغوهم التزام الرئيس الأميركي بتحقيق السلام في المنطقة.

وفي الجولة السابقة زار الوفد الأميركي كلا من السعودية وقطر ومصر في إطار جولة بالمنطقة.

وخلال استقبال عباس الوفد الأميركي الشهر الماضي قال إن الجانب الفلسطيني يقدر عاليا جهود الرئيس الأميركي الذي أعلن أنه سيعمل على عقد صفقة سلام تاريخية. وأضاف أن الأمور صعبة إلا أنه لا يوجد مستحيل أمام الجهود المبذولة.  

وقال عباس إن الوفد الأميركي "يعمل من أجل السلام، وإن الجانب الفلسطيني يعمل معه من أجل ذلك".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤول بالبيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترمب سيرسل صهره جاريد كوشنر والمفاوض غيسون غرينبلات للشرق الأوسط قريبا للاجتماع مع قادة المنطقة ومناقشة السبيل لمحادثات سلام حقيقية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

في أول زيارة منفردا إلى الشرق الأوسط الأربعاء، عقد جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب وكبير مستشاريه اجتماعات منفصلة مع قادة إسرائيليين وفلسطينيين في مسعى لإحياء جهود السلام بالمنطقة.

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الأوسط اجتمع معه أمس الاثنين، في إطار محاولات الإدارة الأميركية الجديدة الرامية لاستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة