الحكومة الفلسطينية تجتمع بغزة منتصف الأسبوع المقبل

إسماعيل هنية (يمين) ورامي الحمد الله خلال زيارة سابقة للأخير إلى غزة عام 2014 (رويترز)
إسماعيل هنية (يمين) ورامي الحمد الله خلال زيارة سابقة للأخير إلى غزة عام 2014 (رويترز)

أعلنت حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم الاثنين أنها ستعقد اجتماعها المقبل منتصف الأسبوع القادم في قطاع غزة بعد أيام من دعوة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حكومة رئيس الوزراء رامي الحمد الله إلى الإسراع باستلام مهامها في القطاع بعد أن حلت الحركة لجنتها الإدارية المشكلة منذ شهور في غزة.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق يوسف المحمود إن "رئيس الوزراء رامي الحمد الله وبالتشاور مع الرئيس محمود عباس أصدر قراره بأن تعقد الحكومة اجتماعها الأسبوعي في قطاع غزة منتصف الأسبوع القادم".

وأضاف أن "حكومة الوفاق الوطني تعمل ما في وسعها وتبذل كافة الجهود من أجل تحقيق إرادة شعبنا البطل، والإيفاء بالالتزامات الوطنية، وفي مقدمتها إنهاء الانقسام".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عزام الأحمد أعلن خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله في الضفة الغربية أن "الحكومة ستتوجه إلى غزة لتقوم حكومته بأعمالها بشكل طبيعي وفقا للقانون".

وأوضح الأحمد قبيل انعقاد اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أنه "عندما تبدأ الحكومة بممارسة أعمالها في غزة ستتوقف الإجراءات العقابية"، والتي كان أبرزها خصومات رواتب موظفي السلطة الفلسطينية، وإحالة بعضهم إلى التقاعد، وتقليص كميات الكهرباء الواصلة لغزة من إسرائيل، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق لم تنفذ سوى 15% من الإجراءات العقابية التي اتخذت بحق غزة.

كما ستعمل الحكومة -بحسب الأحمد- على تصحيح "الأخطاء القائمة الآن" على معابر غزة، سواء المعابر القائمة مع الجانب الإسرائيلي أو معبر رفح على الحدود مع مصر.

ولفت الأحمد إلى أن مصر لديها قرار واضح بعدم فتح معبر رفح بشكل طبيعي إلا في وجود قوات حرس الرئيس عليه، وإدارته من حكومة الوفاق.

تحمل المسؤولية
بدورها، حثت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حكومة الوفاق الفلسطينية على "المباشرة فورا" بتحمل مسؤولياتها في قطاع غزة "وفق القانون ودون عراقيل".

ورحب بيان صادر عن اللجنة عقب اجتماعها في مدينة رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس بإعلان حماس حل لجنتها الإدارية في قطاع غزة واستعدادها لتمكين حكومة الوفاق من ممارسة مسؤولياتها وصلاحياتها دون عوائق.

ودعت حماس الأسبوع الماضي حكومة الحمد الله إلى الإسراع باستلام مهامها في قطاع غزة، وأعلن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية أن الحركة جاهزة لاستقبال حكومة الوفاق الوطني لاستلام مسؤولياتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية أن حل الحركة اللجنة الإدارية يؤكد عزمها تحقيق المصالحة، وعبر عن جاهزية غزة لاستقبال حكومة الوفاق، فيما أوضحت الحكومة أنها جاهزة لتحمل مسؤولياتها.

تساءل مقال للكاتب الإسرائيلي يوني بن مناحيم بموقع نيوز ون الإخباري عن الصمت الإسرائيلي إزاء مباحثات المصالحة الفلسطينية الجارية بين حركتي حماس وفتح، معتبرا أنه سلوك غريب بالنسبة لإسرائيل.

دعت اللجنة المركزية لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) حكومة الوفاق الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله للذهاب إلى قطاع غزة وممارسة صلاحياتها في كل المجالات، في حين أعلنت حماس جاهزيتها لاستقبال الحكومة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة